الاردن يدين “الهجوم الارهابي البشع″ شمال سيناء

pic_6853

عمان – (أ ف ب) – دان عاهل الاردن الملك عبدالله الثاني الجمعة “الهجوم الارهابي البشع″، الذي استهدف مسجدا شمال سيناء وادى الى مقتل 235 شخصا على الأقل، مؤكدا تضامن بلده مع مصر في “مواجهة خطر الارهاب”.

وعبر الملك في برقية ارسلها الى رئيس مصر عبد الفتاح السيسي عن ادانته “الهجوم الإرهابي البشع″ الذي استهدف مسجد الروضة شمال سيناء وأدى الى مقتل 235 شخصا على الأقل.

وبحسب بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني اكد الملك للسيسي “تضامن الأردن الكامل مع الشقيقة مصر، والوقوف إلى جانبها في مواجهة خطر الإرهاب الذي يستهدف الجميع دون استثناء”.

وقتل 235 شخصا على الاقل في هجوم نفذه مسلحون على مسجد في شمال سيناء الجمعة، في أحد أكثر الاعتداءات دموية التي شهدتها مصر في السنوات الاخيرة.

من جهتها، دانت الحكومة الاردنية في بيان الهجوم”الارهابي الجبان”.

وقال محمد المومني، وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، ان “هذه الجريمة النكراء تعبر عن الفكر الظلامي المنحرف عن الشرائع والاديان الذي ينتهجه الارهابيون باستهدافهم دور العبادة والامنين العزل”.

واكد “رفض الاردن وادانته للارهاب والعنف بكافة اشكاله وانواعه وايا كانت منطلقاته ودوافعه مؤكداً وقوف الى جانب مصر الشقيقة حكومة وشعبا في مواجهة والارهاب”.

وإثر الهجوم أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحداد في البلاد لمدة ثلاثة ايام.

ولم تتبن اي جهة بعد مسؤولية الهجوم.

ومنذ 2013، تدور مواجهات بين القوى الامنية المصرية ومجموعات اسلامية متطرفة في هذه المنطقة الواقعة في شمال مصر والتي يصعب الوصول اليها نتيجة ذلك.