الرئيس الكولومبي يعلن مقتل القائد الثاني بعصابة “كلان ديل جولفو”

10ipj22

بوغوتا- الأناضول: أعلن الرئيس الكولومبى خوان مانويل سانتوس، الخميس، مقتل القائد الثانى لعصابة تهريب المخدرات القوية “كلان ديل جولفو”، فى عملية نفذتها قوات الامن.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها سانتوس، لدى زيارته، وكالة البنية التحتية الوطنية الكولومبية.

وذكر الرئيس أن لويس أورلاندو باديرنا بينا، المعروف باسم “إنغلاتيرا”، لقى حتفه في “عملية أغاممنون 2″ التي نفذتها قوات تابعة للشرطة، دون مزيد من التفاصيل حول تاريخ مقتله.

واعتبر سانتوس هذه التطورات “أخبارًا سارة بالنسبة لأمن كولومبيا”، مطالبًا عناصر العصابة المذكورة بـ”ترك الجريمة والاستسلام للعدالة”.

وفي إطار “عملية أغاممنون 2″ المذكورة، تمكنت قوات الأمن الكولومبية، مطلع نوفمبر/ تشرين ثان الجاري، من مصادرة 12 طنًا من مادة الكوكايين تابعة للمنظمة.

وعصابة “كلان ديل جولفو” تعتبر حاليًا أقوى منظمة للإتجار بالمخدرات في البلاد، يقدر عدد أعضائها بأكثر من ألف شخص.

وظهرت العصابة المذكورة، عام 2006 بعد تخلي بعض الجماعات شبه العسكرية المتطرفة في البلاد، عن أسلحتها.