“بي بي سي” تدخل فندقا يعتقد أن أمراء سعوديين محتجزون فيه

carlton-ruyad

لندن ـ متابعات: نشرت هيئة التلفزيون البريطاني (بي بي سي) شريطا مصورا لاول مرة من داخل فندق “الريتز كارلتون” في الرياض الذي يعتقد ان عشرات من الشخصيات السعودية المهمة وأمراء ورجال اعمال محتجزين فيه، ضمن ما حملة “مكافحة الفساد” التي يقودها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وصفت، ليس دوسيت، الفندق بأنه “واحد من أكثر المنتجعات الفاخرة في العالم، وأبرزها على الإطلاق في المملكة”، لاسيما أنه يتمتع بأفضل وسائل ترفيه ورفاهية في العالم، مثل المطاعم الفاخرة وحمامات السباحة والنادي الصحي وغيرها، إلا أن المحتجزين فيه خصصت لهم خدمات تكفي احتياجهم، خلال فترة التحقيق الودي مرحليا معهم”.

وبينت الإعلامية البريطانية أن “اثنين من الموقوفين في القضايا آنفة الذكر، هم من أبناء عمومة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز، فلا أحد هنا يعلو على القانون”.

وأوضحت الإعلامية البريطانية، نقلاً عن مصادرها، أن “الغضب انتاب بعض الموقوفين، عند وصولهم إلى ريتز كارلتون، إلا أنهم بعد ذلك، استطاعوا استيعاب أمر احتجازهم بهدوء”.

وأضافت أن “المحتجزين يتمتعون بحقوق لم يعهدها أحد في التاريخ، إذ أنهم، وعلى الرغم من مصادرة هواتفهم النقالة، إلا أنهم منحوا خطًا ساخنا للاتصال بممثليهم القانونيين والمحامين، وإدارة شؤون ممتلكاتهم”.