اندلاع احتجاجات عنيفة في جامعة بالهند بعد انتحار طالبة

0000000000

نيودلهي (د ب أ)- أعلن مسؤولون في الهند اليوم الخميس أن احتجاجات عنيفة قد اندلعت بإحدى الجامعات جنوبي البلاد بعدما تردد أن طالبة قد انتحرت بعد ضبطها وهي تغش في أحد الاختبارات.

وأظهرت صور بثتها قنوات إخبارية الطلبة في جامعة ساثياباما بالقرب من مدينة تشيناي وهم يضرمون النار في أثاث نزلهم ويقومون باحتجاجات صاخبة ليلا .

وقال المحتجون إن الطالبة اضطرت للانتحار بعد إذلال موظفي الجامعة لها وطردها من قاعة الامتحان .

وصرح مسؤولو الجامعة صباح اليوم للإعلام المحلي بأنهم أغلقوا الحرم الجامعي وطلبوا من الطلبة إخلاء النزل.

وقال مفوض شرطة تشيناي ،إيه.كيه فيسواناتان :”الوضع سلمي وتحت السيطرة الآن”.

وأشار إلى أن “إدارة الجامعة أعلنت عطلة تستمر لأكثر من أسبوع حتى 3 كانون أول/ديسمبر . لقد غادر معظم الطلبة الحرم الجامعي إلى منازلهم”.

وشنقت الطالبة 18/ عاما/ نفسها في غرفتها ، وتم اكتشاف الجثة في وقت مبكر أمس الأربعاء . واندلعت الاحتجاجات بعد أن انتشرت أنباء الانتحار بأنحاء الحرم الجامعي.

وتم نشر رجال الشرطة المسلحين في الحرم الجامعي لمنع المزيد من العنف ، حسبما قال فيسواناتان.