أستراليا قلقة من التوسع الإقليمي للصين

9999999999788888

سيدني  (د ب أ) – أعربت الحكومة الأسترالية عن قلقها بشأن استقرار منطقة المحيطين الهندي والهادئ بسبب النمو الاقتصادي والعسكري المستمر للصين فيها مع انسحاب الولايات المتحدة من المنطقة.

وأصدرت الحكومة تقريرا اليوم الخميس حذرت فيه من إمكانية تعرض الأمن والاستقرار الإقليميين للخطر إذا واصلت الصين توسعها استراتيجيا دون أن تكون الولايات المتحدة منخرطة بشكل مناسب.

وقال التقرير إن “الصين ستسعى إلى التأثير في المنطقة لتدفع مصالحها الخاصة”.

وأوضح أن اقتصاد الصين بات “الأكبر في العالم بناء على بعض المعايير”.

وذكر التقرير أن “تحديث جيش الصين يحسن بشكل سريع قدرات قواته المسلحة، فلديها أكبر قوات بحرية وجوية في آسيا وأكبر خفر سواحل في العالم”.

وشدد التقرير على ضرورة أن تمارس الصين نفوذها “بطريقة تعزز الاستقرار وتعزز القانون الدولي وتحترم مصالح الدول الصغرى وحق (تلك الدول) في دفع مصالحها بطريقة سلمية”.

وحذر التقرير من أنه “بدون انخراط سياسي واقتصادي وأمني أمريكي قوي، يحتمل أن يتغير ميزان القوة سريعا في المنطقة وسيكون من الصعب لأستراليا تحقيق مستويات الأمن والاستقرار التي نسعى إليها”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تيرنبول: “للمرة الأولى في تاريخنا لا يكون شريكنا التجاري المهيمن هو شريكنا الأمني المهيمن”.

وأضاف: “يجب أن ننظر إلى ذلك على أنه فرصة وليس خطرا”.