“الدفاع العراقية” تعلن تدمير 22 هدفا لتنظيم الدولة بغارات لـ”التحالف” غربي البلاد

7ipj

بغداد- الأناضول: أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الأربعاء، تدمير 22 هدفا لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في صحراء محافظة الأنبار، غربي البلاد، إثر غارات جوية شنتها طائرات التحالف الدولي.

وقالت خلية الإعلام الحربي التابعة للوزارة، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، أن “طيران التحالف وجه ضربة جوية لأهداف تابعة لعناصر (داعش) بصحراء الجزيرة” في الأنبار.

وأضافت أن “الضربة الجوية أسفرت عن قتل إرهابيين اثنين وتدمير 22 هدفا بينها مقرات وأوكار ومخازن للمركبات المفخخة والمعدة لاستهداف المدنيين والقوات الأمنية”.

والجمعة الماضي، استعادت القوات العراقية السيطرة على مدينة راوة في الأنبار، التي كانت آخر مدينة خاضعة لسيطرة “داعش” في العراق، قبل أن تبدأ بحملة عسكرية لتمشيط صحراء الأنبار، وهي منطقة شاسعة ترتبط بحدود مع سوريا والأردن والسعودية.

من جانبه، قال العقيد في الجيش العراقي وليد الدليمي، للأناضول، إن “قوات الجيش تمكنت من تطهير الطريق الرابط بين مدن عنه وراوة والقائم وصولا للحدود العراقية السورية غربي الأنبار، من الألغام والعبوات الناسفة التي خلفها داعش”.

وأضاف الدليمي، أن “الطريق الذي يبلغ طوله أكثر من 200 كيلو متر، وهو استراتيجي وحيوي مهم جدا، أصبح سالكا أمام حركة القطعات العسكرية والأمنية وكذلك حركة المدنيين وسياراتهم”.

وخسر تنظيم الدولة “داعش” جميع المناطق الحضرية في العراق إثر معارك طاحنة مع القوات العراقية المسنودة بالتحالف الدولي، استمرت ثلاث سنوات، وذلك بعد أن سيطر التنظيم على ثلث مساحة البلاد صيف العام 2014.