“مساحيق التجميل” فرشاة جديدة للرسامين والمبدعين

99999999

متابعات – راي اليوم

عندما يبدع الفنان يبحث عن حيل وطرق جديدة لإبراز فنه؛ وهو ما لجأ إلية الفنان السوداني محمد عوض الذي أعاد استخدام أدوات التجميل لعمل لوحات فنية رائعة ومميزة.

فمن خلال استخدام قليل من الحبر مع الألوان المختلفة لأدوات التجميل، استطاع “محمد عوض” إنتاج عدد من اللوحات الفريدة، فبعضها جسد وجوه المشاهير ومن أبرزهم أيقونة الجمال بالعالم “مارلين مونرو” والممثلة التركية “توبا بويوكستون”.

ونشر السوداني “محمد عوض” لوحاته المختلفة التي جسدت قدرته الإبداعية في استخدام أدوات التجميل بشكل غير مألوف لرسم الوجوه على الورق بحسابات التواصل الاجتماعي الخاصة به بمواقع “فيسبوك، وتويتر، وإنستقرام” والتي لاقت إعجابا شديدا من متابعيه الذين وصفوه بأنه “مبدع″.

وشاركت أيضا الفنانة التشكيلية الفلسطينية “خلود الدسوقي” في هذا اللون الجديد من الرسم، فهي فنانة شابة من مدينة “خان يونس″ بقطاع غزة، دفعتها دارستها للفنون إلى الإبداع في هذا اللون الجديد من الرسم، فرسمت أكثر من 30 لوحة بمساحيق التجميل في محاولة منها لعكس الواقع بصورة أكثر جمالاً.

فالرسم بأدوات التجميل يعد صيحة جديدة تجتاح عالم الفن لكل من يسعى نحو التفرد والتميز وتقديم لوحات مختلفة عن غيرها، وهذه الطريقة التي دائماً ما تلقى ترحيب وإعجاب بمواقع التواصل الاجتماعي، فهي طريقة مبتكرة لتجميل الواقع في بعض الأحيان ونقله بصورة أفضل مما هو عليه.