مسؤول فلسطيني: مصر سترسل طواقم لمراقبة تنفيذ اتفاق المصالحة في غزة

2017_10_19_9_19_35_160

غزة (د ب أ)- أعلن مسؤول في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الأربعاء أن مصر سترسل طواقم من جهاز المخابرات العامة لمراقبة ومتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مزهر في بيان من القاهرة إنه جرى أمس الاتفاق بين الفصائل على التنفيذ الكامل لبنود الاتفاق الذي وقعته كل من حركتي فتح وحماس في 12 من تشرين أول/أكتوبر الماضي برعاية مصرية.

وكانت انطلقت في العاصمة المصرية القاهرة أمس اجتماعات للفصائل الفلسطينية لبحث تحقيق المصالحة الداخلية على أن تستمر لمدة ثلاثة أيام.

وقال مزهر إن الفصائل جددت تأكيدها على ضرورة تطبيق اتفاق القاهرة عام 2011 بجميع الملفات التي تضمنته، وجرى الاتفاق أيضا على خطوات ميدانية لتعزيز الاتفاق بما فيها استمرار الوزراء في استلام مهامهم ووزاراتهم في القطاع والقيام بمسئولياتها في التخفيف عن معاناة أهالي القطاع المعيشية والإنسانية.

وأضاف بأن الأوضاع المعيشية والحياتية المتدهورة في القطاع أخذت حيزاً طويلاً من النقاش، وكان هناك شبه إجماع فصائلي على ضرورة رفع الحكومة الإجراءات العقابية المفروضة عل القطاع، وظهر أيضاً حرصً واهتمامً مصريً كبيرً على إنهاء هذه المعاناة والمساعدة في تخفيف معاناة أهالي القطاع.

وحول ما سيجري نقاشه اليوم في الجلسة الثانية لجولة الحوار أكد مزهر أنه سيجري بحث باقي الملفات وفي مقدمتها ملف منظمة التحرير، وأنه من المرجح الاتفاق على روزنامة لتطبيق زمني للملفات موضع النقاش، وأنه سيتم تشكيل لجنة لصياغة البيان الختامي اليوم.