بالصور.. قبيلة إندونيسية يقطع نساؤها أصبعا كلما فقدن عزيزا

123-175932-indonesian-tribe-women-finger-family-member-dies_700x400

متابعات – راي اليوم

تمارس قبيلة “داني” الإندونيسية عادة غريبة جدا ونادرة لم يسبق لها مثيل في العالم؛ حيث تقوم سيدات القبيلة بقطع أصابعهن كلما فقدن عزيزا أو حبيبا.

قضى مراسل صحيفة “ذا صن” البريطانية، ماركوس روث، أسبوعا مع القبيلة من وادي بليم في مرتفعات بابوا الغربية في إندونيسيا، لتوثيق حياة هذا المجتمع.

وأثناء الرحلة الاستكشافية التي قام بها المراسل الشغوف من ألمانيا، تعرف على المأكولات الخاصة بالقبيلة وأسلوب حياتها العام، وعلم أيضا بقصة المومياء القديمة Kurulu التي تبلغ على الأقل 370 عاما، والمخزنة في أحد منازل أفراد القبيلة ويتم عرضها للزوار.

وعنها قال ماركوس: “إنها مومياء خاصة بمحارب ناجح ومثير للخوف، ويحتفظ بها أحد رجال القبيلة في منزله ويتم عرضها أمام الزوار كمدعاة للفخر”. وتابع: “يقال إن هذا المحارب حصل على قلادة مقابل كل عدو قتله، وتقوم قبيلة داني بصفة عامة بالاحتفاظ بجثث بأكثر المحاربين نجاحا فيها”.

ومن الشعائر الغريبة التي تتبعها هذه القبيلة، قطع النساء أصبعا من إصابعهن كلما توفي عضو من عائلتهن.

وحسب تقرير ذا صن، يفضل أفراد هذه القبيلة الإندونيسية العيش بصورة طبيعية جدا ويحاولون مقاومة استخدام الأشياء الحديثة. ويقومون بزراعة كل شيء يحتاجونه، ويتجارون مع القرى الأخرى. وما زالوا يطهون الطعام باستخدام النار ويعيشون منفصلين في منازل خاصة بالرجال وأخرى بالنساء.

وأقامت القبيلة حفلا على شرف الصحفي الألماني، وقدموا فيه لحم الخنزير على الرغم من كونه أغلى وأكثر الأشياء قيمة بالنسبة إليهم.

وأخيرا قال مراسل الصحيفة البريطانية إنه يعتقد أنه من غير العادل أن يصف الغربيون أفراد هذه القبيلة بالبدائيين. لافتا إلى أنه تم اكتشاف قبيلة داني في عام 1938 من قبيل الصدفة.

وأضاف أنها كانت تجربة مذهلة أن يحظى بفرصة التعامل معهم، لافتا إلى أنهم أناس خجولون وفضوليون وهمجيون في الوقت ذاته لكنهم طيبون جدا.