السجن أكثر من ثلاثة أعوام لرئيس تحرير صحيفة تركية بسبب تغريدة

16-08-07_01-46-08-4

إسطنبول – (د ب أ)- قضت محكمة في إسطنبول اليوم الثلاثاء بسجن رئيس تحرير النسخة الالكترونية لصحيفة “جمهوريت” العلمانية في تركيا ثلاثة اعوام وشهر بسبب تغريدة له على “تويتر” في أيار/ مايو الماضي، حسبما ذكرت وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية.

وأضافت الأناضول أن أوجوز جوفن يواجه اتهامات بالدعاية لمنظمة ارهابية ونشر بيانات من قبل مجموعات ارهابية.

وقال سيزجين تانريكولو، النائب المعارض والمحامي من حزب الشعب الجمهوري الذي يتابع القضية عن كثب لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن جوفن يعتزم استئناف الحكم.

وأمضى جوفن شهرا في السجن بعدما قضت محكمة في اسطنبول بإلقاء القبض عليه بعد تغريدة أشار فيها إلى مدعي عام لقي حتفه في حادث سيارة.

واعتبرت السلطات أن التغريدة تعرقل جهود مكافحة الإرهاب.

وقالت الصحيفة إنه جرى حذف التغريدة في أقل من دقيقة.

وأطلق سراح جوفن في حزيران /يونيو بانتظار المحاكمة.