توقيف شاب مصري معروف بتعليقاته الساخرة على تويتر بتهمة الانضمام لجماعة محظورة

jordan-court.jpg88

القاهرة -(أ ف ب) – قررت نيابة أمن الدولة في مصر توقيف الشاب اسلام الرفاعي المعروف باسم “خرم” والمشهور بتعليقاته الساخرة والايحاءات الجنسية على موقع تويتر، بتهمة الانضمام لجماعة محظورة، بحسب ما أفاد محاميه الثلاثاء.

وقال المحامي والناشط الحقوقي جمال عيد لفرانس برس ان الرفاعي سيبقى محبوسا لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق حتى الثالث من كانون الأول/ديسمبر.

واضاف المحامي عيد “لقد خطف اسلام يوم الخميس الماضي وهذا الكلام على مسؤوليتي”.

وتابع “لقد اتصل به بعض الأشخاص بحجة أنهم يحتاجونه لتصميم موقع الكتروني لهم وقابلوه في مقهى بوسط القاهرة ثم اختفى”.

ومنذ اختفائه الاسبوع الماضي لم تستطع أسرته، وفقا للمحامي، أن تستحصل على محضر رسمي بالواقعة.

واعلن المحامي عيد الثلاثاء انه تأكد الاثنين من تواجد الرفاعي لدى نيابة امن الدولة في القاهرة.

وأفاد عيد بأنه غير معلوم بعد ماهية “الجماعة المحظورة” التي يُتهم الرفاعي بالانضمام إليها.

ويملك الرفاعي قرابة 76 ألف متابع على تويتر ومعروف بسخريته المليئة بالايحاءات والالفاظ الجنسية الصريحة.

ويقول عيد إن الرفاعي “والذي أعرفه منذ ست سنوات يصمم مواقع الكترونية ويعمل في مجال التسويق الالكتروني وبعيد كل البعد عن السياسة أو المجموعات الدينية”.

وأبدى العديد من مستخدمي تويتر على هاشتاغ باسم “خرم مش مجرم” استياءهم من واقعة توقيف الرفاعي وحبسه، مؤكدين من خلال التغريدات أنه لم يرتكب جريمة تستحق ذلك.

ويواجه حكم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتهامات عديدة من منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية بتقييد حرية التعبير من خلال حبس الناشطين والتضييق على المعارضة وإحكام قبضته على الاعلام من خلال حجب مئات المواقع الالكترونية.

إلا أن السيسي لا يزال يحظىى بقاعدة مؤيدين ممن يقولون أن البلاد قد أرهقت اقتصاديا وسياسيا من عدم الاستقرار وموجات العنف على مدار السنوات الماضية.