الجنائية الدولية تسعى للتحقيق في جرائم حرب أمريكية محتملة في أفغانستان

5ipj

أمستردام- (د ب أ): أعلنت المحكمة الجنائية الدولية في بيان الاثنين أن ممثلي الادعاء بالمحكمة في لاهاي يهدفون إلى التحقيق في جرائم حرب محتملة ارتكبها الجنود الأمريكيون في أفغانستان.

كما طلب ممثلو الادعاء التصريح بإجراء تحقيق رسمي في جرائم ارتكبتها قوات الأمن الأفغانية وطالبان.

ويقوم ممثلو الادعاء في لاهاي بدراسة تقارير عن وقوع جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية خلال الصراع الأفغاني منذ عام 2006.

وبينما لا تعترف الولايات المتحدة بالمحكمة، لكن أفغانستان تعترف بها، وهو الأمر الذي يجعل محاكمة الجنود الأمريكيين مسألة ممكنة في هذه الحالة.

كما يهدف ممثلو الإدعاء إلى التحقيق في “منشآت الاعتقال السرية” التابعة للقوات امريكية وعملاء وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) في أفغانستان أو الدول الأخرى الخاضعة للمحكمة.

ولم يتم بعد اعلان تاريخ بدء التحقيق.