الرئيس الألماني يدعو الأحزاب إلى بذل الجهود مجددا لتشكيل ائتلاف حاكم

MAYER

برلين – (د ب أ)- دعا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير الأحزاب في بلاده إلى بذل الجهود مجددا من أجل تشكيل ائتلاف حاكم للدورة التشريعية المقبلة .2021/2017 وكان الحزب الديمقراطي الحر الألماني أعلن في وقت متأخر من مساء أمس الاحد عن فشل المحادثات الاستكشافية لتشكيل ائتلاف “جامايكا” (مع تحالف المستشارة انجيلا ميركل المسيحي وحزب الخضر). وقال رئيس الحزب كريستيان ليندنر إن المحادثات انهارت بسبب عدم بناء الثقة بين الأحزاب المتفاوضة. وأضاف إن أطراف التفاوض فشلوا أيضا في الاتفاق على رؤية لتحديث ألمانيا، وقال: “من الأفضل ألا نحكم بدلا من أن نحكم على نحو خاطئ”. وقال وزير الخارجية السابق في قصر الرئاسة (بيلفو) في برلين:” من كان يسعى في الانتخابات للفوز بالمسؤولية السياسية، لا ينبغي له أن يتنصل منها عندما تكون في يديه”، وأضاف شتاينماير :” هذه هي اللحظة التي يتعين فيها على الجميع التوقف مرة أخرى ومراجعة مواقفهم”.

وقال شتاينماير إن جميع الأحزاب المنتخبة في البرلمان ملزمة بالعمل من أجل الصالح العام ” وهي تخدم بلادنا، وأنا أنتظر من الجميع استعدادا للمحادثات من أجل جعل تشكيل ائتلاف حاكم ممكنا في المستقبل المنظور”.

وأعرب شتاينماير عن اعتقاده بأن تشكيل حكومة دائما ما يكون عملية صعبة، لافتا إلى أن التكليف بتشكيل حكومة، يمثل تكليفا رفيع المستوى أو أرفع تكليف يوجهه الناخب إلى الأحزاب.

وتابع شتاينماير أن الأحزاب سعت خلال الانتخابات من أجل تحمل المسؤولية عن ألمانيا ” وهي مسؤولية لا يمكن، حتى وفقا لتصور القانون الأساسي، ردها ببساطة إلى الناخبين”.

ولم يشر شتاينماير في حديثه إلى إجراء انتخابات جديدة.

وأضاف شتاينماير:” نحن نقف الآن أمام موقف لم يحدث في تاريخ جمهورية ألمانيا منذ نحو 70 عاما”.

وأوضح السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى أنه سيجري محادثات خلال الأيام المقبلة مع رؤساء كل الأحزاب التي شاركت حتى الآن في المحادثات الاستكشافية، ولفت إلى أنه سيجري محادثات أيضا مع رؤساء أحزاب لا تستبعد قطاعات في برامجها تشكيل حكومة ائتلافية. ومن المتوقع أن شتاينماير يعني بذلك الحزب الاشتراكي الذي أعلن حتى الان استبعاده القاطع للدخول في ائتلاف مع تحالف ميركل.