هجمات لطالبان تخلف 11 قتيلا من رجال الشرطة الأفغانية

201711191424319588S

كابول (د ب أ)- أعلن مسؤول في أفغانستان اليوم الأحد أن ما لا يقل عن 11 شخصا من رجال الشرطة لقوا حتفهم في هجمات لطالبان غربي البلاد.

وهاجمت مجموعة من مسلحي طالبان ثلاث نقاط تفتيش للشرطة في السوق الرئيسي بمنطقة فراه رود صباح اليوم الأحد.

وقالت جميلة أميني ،عضو مجلس إقليم فراه، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “ثمانية آخرين من رجال الشرطة أصيبوا واختفى أربعة آخرون”.

وأضافت أميني أن مسلحي طالبان تركوا المنطقة بعد حرق نقاط التفتيش الثلاثة ومركبة عسكرية من طراز هامفي.

ومع ذلك ، قال محمد نصر مهري ،وهو متحدث باسم حاكم الإقليم، إن ستة فقط من رجال الشرطة لقوا حتفهم وأصيب ثمانية آخرون.

وتم صد الهجمات ، ما أسفر عن مقتل ثمانية من المسلحين وإصابة ستة آخرين.

وأعلن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد أن المسلحين أسقطوا عددا كبيرا من الضحايا من الشرطة في الهجمات.

ويشهد إقليم فراه عنفا متزايدا ضد القوات الأفغانية.

ولقي 37 فردا من قوات الأمن الأفغانية حتفهم يوم الثلاثاء الماضي عندما اقتحم مسلحون من طالبان عدة نقاط أمنية في إقليم قندهار جنوبي البلاد وإقليم فراه في الغرب.

وتتزايد الهجمات الليلية التي تستهدف نقاط تفتيش وقواعد أمنية بأنحاء أفغانستان ، حيث أصبحت تتكرر أسبوعيا ،إن لم يكن يوميا، في الشهور الأخيرة.

ومع تزايد الصراعات ، يتزايد ارتباك قوات الأمن الأفغانية وضعف معنوياتها ، ما يسهم في قرار حلف شمال الأطلسي (ناتو) لزيادة قوام القوات الدولية في أفغانستان هذا العام.

ويفترض أن يساعد الكثير من أفراد القوات الأجنبية الإضافية في تدريب رجال الجيش والشرطة الأفغان