الجبهة الشعبية-القيادة العامة: فتح السعودية نوافذها الإعلاميّة لقادة العدو الصهيونيّ هو إعلان حرب ضدّ فلسطين

jabha-shabieh777

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أصدرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة بقيادة أحمد جبريل، بيانًا صحافيًا، حصلت “رأي اليوم” على نسخةٍ منه جاء فيه أنّها بأنّ لقاء موقع إيلاف السعودي مع رئيس أركان جيش العدو هو أكثر من تطبيع وأكثر من مجرد حوار إعلامي عابر، بل هو انتهاك صريح لكل القيم والأعراف والأخلاق السياسية و الدينية والوطنية والقومية،  بل هو إعلان حرب ضد شعبنا الفلسطيني وحقوقنا، بحسب ما جاء في البيان.

وتابع البيان قائلاً إنّ الحوار هو بداية صريحة معلنه لنهج سعودي كان يسري بالخفاء عبر تمرير ودس المبادرات المشبوهة تحت عنوان السلام، ولعل ما سمي بمبادرة السلام العربية كان في هذا السياق، أمّا الفصل الأكثر خطورة وتدميرًا  فقد تمثل في الإرهاب التكفيري الممنهج  الذي سوق تحت مظلة ربيع أمريكا وأدواتها، على حدّ تعبير البيان.

وساق البيان قائلاً: إننّا في الجبهة الشعبية القيادة العامة، ندعو إلى ضرورة اتخاذ موقف فلسطيني وعربي حر من كل القوى الحية والفاعلة يدين هذه الحرب التي تشن على قضيتنا من خلال الترويج والتطبيع لسياسات القتلة لصهاينة، آخذين بعين الاعتبار أنّ شعبنا الفلسطيني الذيّ رفض كل معاهدات الذلّ ومحاولات فرض اتفاقيات أوسلو سيُقاوم أيّ خطوات معادية مهما كان مصدرها سواء كانت تحت عناوين عربية أوْ إسلامية أوْ داخلية.

واختتم البيان قائلاً إنّ الجبهة الشعبية القيادة العامة تحذر أيّ طرف كان من التمادي على حساب وحق شعبنا التاريخي في ظل حالة العبث التي اجتاحت المنطقة وما زالت على أيدي الوهابيين والتكفيريين المتصهينين، بحسب تعبير البيان.