فوز الحزب الحاكم باصوات كل الناخبين تقريبا في غينيا الاستوائية الذي يحكم البلاد منذ حوالى اربعين عاما من جديد

788888888

مالابو (أ ف ب) – فاز الحزب الديموقراطي لغينيا الاستوائية الذي يحكم البلاد منذ حوالى اربعين عاما، من جديد في الانتخابات التشريعية والبلدية التي جرت في 12 تشرين الثاني/نوفمبر، كما افادت النتائج الرسمية.

واعلن رئيس اللجنة الانتخابية كليمنتي اينغونغا نغيمي اونغيني ان الحزب الديموقراطي والاحزاب ال14 المتحالفة معه حصلت على كل مقاعد مجلس الشيوخ ال75 وكل مناصب رؤساء البلديات في البلاد.

كما حصل التحالف الحاكم على 99 من مقاعد مجلس النواب البالغ عددها مئة. وفاز نائب معارض واحد عن حزب المواطنين من اجل التجديد بمقعد نيابي عن العاصمة مالابو.

كما فاز احد اعضاء هذا الحزب الذي يشارك في الانتخابات للمرة الاولى بمقعد مستشار في بلدية مالابو ايضا.

ودعي حوالى 300 الف ناخب في غينيا الاستوائية الى التصويت في 12 تشرين الثاني/نوفمبر لاختيار اعضاء مجالس النواب والشيوخ والبلدية في هذا البلد الصغير الناطق بالاسبانية ويقع في وسط افريقيا.

واعتمدت في غينيا الاستوائية التعددية الحزبية في 1991. لكن تيودورو اوبيانغ نغوما (74 عاما) يترأسه منذ 1979، مسجلا بذلك أطول فترة بقاء في الحكم في افريقيا.