الاعتداء على ممتلكات مواطنتين سعوديتين في لبنان.. والحريري يستنكر!

 

hariri-twitter.jpg77

بيروت ـ متابعات: كشفت السفارة السعودية في لبنان، اليوم السبت، عن تعرض ممتلكات مواطنتين سعوديتين للاعتداء في منطقة المصيطبة ببيروت.

وأوضحت السفارة في تغريدة على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن ممتلكات مواطنتين سعوديتين تعرضت للاعتداء من قبل عدد من الشباب في المنطقة.

وقالت السفارة إنها ” تتابع باهتمام” هذا الهجوم، مشيرة إلى أنها “تتواصل مع السلطات والأجهزة الأمنية اللبنانية لكشف ملابسات هذا الاعتداء الذي من شأنه إثارة مشاعر الكراهية ومعرفة المتسببين وتقديمهم للعدالة”.

وكان مواطن سعودي تعرض للاختطاف في لبنان قبل أيام، قبل أن تكشف مصادر صحفية، الأربعاء الماضي، بأنه تم الإفراج عنه في البقاع اللبنانية.

وأوضحت المصادر، أن الخاطفين أنزلوا المواطن السعودي، ويدعى علي البشراوي، قرب حاجز للجيش، في حوش السيد علي في البقاع، مضيفة أن مخابرات الجيش اللبناني هي من تسلمته.

هذا وجددت السفارة السعودية في لبنان مرة أخرى طلبها من المواطنين الزائرين والمقيمين في لبنان بالمغادرة في أقرب فرصة ممكنة نظرا إلى الأوضاع الراهنة هناك.

تفيد سفارة المملكة في لبنان أنها تتابع باهتمام تعرض ممتلكات مواطنتين سعوديتين للاعتداء من قبل عدد من الشبان في منطقة المصيطبة في بيروت.

وتوضح بأنها تتواصل مع السلطات والأجهزة الأمنية لكشف ملابسات هذا الإعتداء الذي من شأنه اثارة مشاعر الكراهية ومعرفة المتسببين فيه وتقديمهم للعدالة

من جهته، استنكر رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، هذا الاعتداء معتبرا أن أي اعتداء على مواطن سعودي، هو اعتداء عليه شخصيا.

وقال الحريري في تغريدة له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أقول بوضوح إن الاعتداء على أي مواطن سعودي أو على ممتلكاته هو اعتداء على سعد الحريري وعلى بيت الوسط. مع يقيني بأن المعتدين هم جماعة مشبوهة، لا هدف لها إلا الفتنة”.