السعودية: الأمراء الكبار يتعرضون لاستنطاقات رهيبة ومساعديهم لتعذيب وضغط نفسي خطير وبدون نوم لساعات طويلة.. والوليد بن طلال لم يحاول الانتحار 

bin-talal-moteb.jpg778888

باريس  ـ “رأي اليوم”:

لم يتعرض الأمراء الكبار المعتقلين في السعودية للتعذيب، ولكن يتعرضون لضغط نفسي رهيب في الاستنطاقات من طرف مرتزقة أجانب لكي يكشفوا عن الحسابات المصرفية التي يمتلكونها خارج المملكة السعودية، كما يتعرض للتعذيب مساعدوا الأمراء ورجال الأعمال.

وقالت مصادر عليمة بوضع الأمراء لصحيفة “رأي اليوم” أنه بخلاف ما نشرته مقالات أجنبية في الخارج حول تعذيب أمراء مثل متعب بن عبد الله ومحاولة الأمير الوليد بن طلال الانتحار لم تسجل هذه الأحداث.

وأكدت أن الأمراء خضعوا لاستنطاقات رهيبة ومكلفة نفسيا بدون نوم لساعات طوال لكي ينهاروا ويكشفون عن حساباتهم المصرفية في الخارج وبعض الشركات المسجلة بأسماء آخرين في المملكة العربية والخارج، وخضعوا للاستنطاق حول رفضهم للأمير محمد بن سلمان كولي للعهد، وهل كانت هناك مؤامرة ضده.

وتقول هذه المصادر أن التعذيب العنيف كان من نصيب أمراء آخرين ورجال أعمال، وتعرض مساعدوا الأمراء الذين يتكلفون بحساباتهم المصرفية وأسرارهم لعنف خطير.

وتحدثت الصحافة السعودية والدولية عن اعتقال الأمراء ورجال الأعمال، لكن لا أحد تحدث عن المساعدين وبعضهم من جنسيات أجنبية من لبنان ومصر وباكستان وفلسطين.

وباسم لجنة مكافحة الفساد.

شن ولي العهد محمد بن سلمان منذ أسبوعين حملة اعتقالات لا سابقة لها في تاريخ السعودية الحديث شملت أمراء كبار كان بعضهم مرشحا لمنصب الملك ورجال أعمال ووزراء ومئات من المساعدين لهؤلاء كلهم.