الأسد يستقبل لاعبي المنتخب السوري لكرة القدم

assad football

دمشق ـ وكالات: استقبل الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الاثنين، لاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم والكادر الفني والإداري.

وهنأ الرئيس الأسد، المنتخب بالمستوى المتميز الذي قدمه خلال المباريات المؤهلة لكأس العالم 2018، معتبراً أن ما حققه المنتخب هو حالة وطنية قبل أن تكون رياضية وهو مؤشر قوي على أن الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سوريا منذ سنوات لم تنل من إرادة السوريين بل زادتهم قوة وعزيمة وتماسكاً، وذلك وفقاً لوكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.

وأكد الرئيس السوري، أن تحسن مستوى المنتخب الوطني في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها سوريا يعتبر بحد ذاته إنجازاً ويجب البناء على هذا الإنجاز ومواصلة تحسين المستوى ورفع الكفاءة استعداداً للبطولات المقبلة، مضيفاً أن هذا الإنجاز وغيره من الإنجازات التي يحققها السوريون في مجالات عدة لم تكن لتتحقق لولا النجاحات والانتصارات التي يحققها الجيش والقوات المسلحة ضد الإرهابيين ولولا صمود الشعب السوري في وجه أعتى حرب تعرضت لها سوريا في التاريخ الحديث.

بدورهم، وجه لاعبي المنتخب والكادر الفني والإداري الشكر للرئيس الأسد على رعايته واهتمامه وعبروا عن تصميمهم على تحقيق نتائج أفضل في الاستحقاقات القادمة لرفع علم سوريا، مشيرين إلى أن تشجيع الجمهور السوري لهم كان حاضراً في أذهانهم وهم يخوضون المباريات وسيشكل حافزاً إضافياً بالنسبة لجميع أفراد المنتخب ليقدموا أقصى ما لديهم مستقبلاً.