الرئيس اللبناني يطلب الإسراع بحل أزمة اللاجئين السوريين في بلاده

images

بيروت/ وسيم سيف الدين/ الأناضول- شدد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الإثنين، على أهمّية توحيد الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب، مشيرا إلى ضرورة الإسراع بايجاد حلّ لأزمة اللاجئين السوريين في بلاده.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده، اليوم، بقصر الرئاسة في عبدا شرق بيروت، مع الحاكم العام في أستراليا، بيتر كوسغروف.
وأكد عون على أهمّية التوصل لحلول سياسية للأزمة السورية، وضرورة الإسراع في التوصّل لحلّ لأزمة النازحين .
وطالب بـ دعم لبنان من أجل أن يكون مركزا دوليا معتمدا من قبل الأمم المتحدة، للحوار بين الأديان والحضارات والأعراق .
وفي ذات الصدد، ثمّن عون الدعم الذي تقدمه أستراليا لبلاده في المجال العسكري.
ولفت إلى ضرورة زيادة المساعدات التي تقدمها للجيش اللبناني الذي يضطلع بمهام حماية لبنان ومحاربة الإرهاب، سواء في مجال التدريب والتجهيز أو تبادل المعلومات .
وتابع أنه تناول مع حاكم أستراليا التحديات التي يواجهها لبنان في ظل استمرار الصراع مع إسرائيل المحتلّة لجزء من مزارع شبعا، وتواصل انتهاكها لسيادة لبنان أرضا وبحرا وجوا .
من جهته، أكد كوسغروف على عمق العلاقة بين البلدين، المرتكزة على روابط اجتماعية واسعة النطاق، مبديا التزام بلاده بمواصلة النظر في سبل توطيدها.
وأشار، في المؤتمر نفسه، أن بلاده تتابع باهتمام ما يحصل في منطقة الشرق الأوسط عموما، وفي لبنان بشكل خاص.
ووصل كوسغروف العاصمة اللبنانية بيروت، أمس الأحد، في زيارة رسمية يختتمها غدا الثلاثاء، ويلتقي خلالها مسؤولين لبنانيين.