ميتل دويتشه تسايتونج: 200 جندي ألماني محسوبون على التيار اليميني المتطرف منذ عام 2008

german-army.jpg888

برلين ـ  (د ب أ)- صنفت الاستخبارات العسكرية الألمانية نحو مئتي جندي ألماني منذ عام 2008 كيمينيين متطرفين، حسبما ذكرت صحيفة “ميتل دويتشه تسايتونج” الألمانية الصادرة اليوم الاثنين استنادا إلى رد وزارة الدفاع الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب الخضر.

وقالت خبيرة الشؤون الداخلية في الحزب، إيرينه مياليس، في تصريحات للصحيفة: “أكثر من عشرين يميني متطرف في الجيش الألماني سنويا – هذا معدل مثير للقلق”، مضيفة أن حديث رئيس الاستخبارات الألمانية عن انتماء نحو 8 أفراد من الجيش سنويا للنازيين الجدد يشير إلى ارتباك تحليلي في هذا المجال، موضحة أن هذا الارتباك له خطورة بالغة بالنظر إلى التدريبات العسكرية التي من الممكن أن يستخدمها هؤلاء اليمينيون المتطرفون في تحقيق مساعيهم.

وفي المقابل لا ترى الاستخبارات العسكرية الألمانية ارتفاعا كبيرا في التوجهات اليمينية المتطرفة بين أفراد الجيش. وقال رئيس الاستخبارات العسكرية كريستوف جرام مطلع الشهر الجاري خلال جلسة استماع علنية في لجنة الرقابة على أنشطة الاستخبارات العسكرية في البرلمان: “لم نرصد حتى الآن ارتفاعا في عدد اليمينيين المتطرفين بين صفوف الجيش”، مؤكدا أن الجيش الألماني لم يتحول إلى مأوى للتيار اليميني المتطرف منذ تعليق التجنيد الإلزامي.

وأوضح جرام أنه عقب تعليق التجنيد الإلزامي عام 2011 انخفض عدد الحالات بشكل ملحوظ، مضيفا أنه منذ عام 2012 يبلغ متوسط عدد حالات التطرف اليميني بين الجنود ثماني حالات سنويا.