الحكم على ناشط حقوقي مغربي بالسجن النافذ بسبب تدوينة على فيسبوك حول “حراك الريف”

4445

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

حكمت محكمة مغربية على ناشط حقوقي بشهرين سجنا مع النفاذ على خلفية الاحتجاجات التي يشهدها الريف شمال المغرب، وذلك بعد مرور أكثر من شهر على اعتقاله.

وأصدرت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمدينة صفرو حكم السجن في حق الناشط المنتمي لفرع “الجمعية المغربية لحقوق الانسان” بصفرو كانت السلطات قد اعتقلته بسبب كتابته تدوينة على موقع فيسبوك دعا فيها تلاميذ منطقة الريف الى مقاطعة الدخول المدرسي.

 

ونقلت يومية “اخبار اليوم” المغربية عن مصدر قضائي بأن الاحكام الصادرة في حق الناشط جاءت ضمن صك اتهام حول “التحريض على ارتكاب جناية بواسطة وسيلة الكترونية والتحؤيض على العصيان” تتراوح عقوبتهما من شهر الى سنتين سجنا نافذا، واصفا في هذا الاطار الحكم بأنه جاء “مخففا”.

 

وقضت المحكمة في حق الناشط بشهرين سجنا وغرامة مالية في حدود 200 دولار لفائدة الدولة.

 

وقال الناشط ان تدوينته على الموقع الاجتماعي جاءت تضامنا مع المتابعات التي طالت تلاميذ والاطفال بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات في الريف.

 

ونفى المعتقل ان يكون الهدف من تدوينته المس ب”المقدسات” او المساس ب”أمن الدولة” أنه يقصد بعبارة “اسقاط النظام” التي تضمنتها التدوينة “المنضومة الاجتماعية والسياسية” التي تدار من خلال الاحزاب السياسية والحكومات المتعاقبة.