الرئيس اللبناني: لن ننتظر الحل السياسي أو الأمني للأزمة السورية في ملف النازحين

10ipj

بيروت- (د ب أ): قال الرئيس اللبناني العماد ميشال عون الجمعة إن مصلحة بلاده هي الأساس في مقاربة موضوع النازحين السوريين، ولن ننتظر الحل السياسي أو الأمني في سوريا.

وأشار رئيس الحكومة سعد الحريري إلى أن موضوع النازحين السوريين يتفاعل سلبا في مجالات عدة.

جاء ذلك خلال جلسة لمجلس الوزراء اللبناني الجمعة في قصر بعبدا برئاسة الرئيس عون، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية.

وقال عون “لن ننتظر الوصول الى حل سياسي أو حل أمني للازمة السورية، بل واجب علينا ان ندافع عن مصلحة وطننا، وما التحرك الذي أقوم به الا لتحقيق هذا الهدف، لأن انفجار مسألة النازحين لن تقتصر شظاياه على لبنان وحده بل على دول كثيرة غيره”.

ودعا عون “إلى تفعيل عمل اللجنة الوزارية الخاصة بالنازحين، واتخاذ المزيد من الاجراءات لضبط الحدود”.

وقال الحريري إنه مع الحرص الشديد على التعاطي مع ملف النازحين السوريين من زاوية انسانية، “لا يمكننا إلا أن نركز في جهدنا على المحافظة على مصالح اللبنانيين أولا، ذلك أن شعاري كان وسيبقى لبنان أولا على رغم الملاحظات والانتقادات التي نسمعها من حين الى آخر”.