مقتل وإصابة خمسة أشخاص في إطلاق نار في ولاية ميريلاند الأمريكية

11ipj

ميريلاند- (د ب ا): قال مسؤولون أن ثلاثة اشخاص لقوا حتفهم واصيب اثنان، حالتهما خطيرة، بعد “هجوم مستهدف” شنه مسلح في منشأة تجارية في شمال مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند شرقي الولايات المتحدة.

وذكرت شبكة “فوكس نيوز″ الإخبارية الأمريكية أن الشرطة تبحث عن المهاجم الذي حدده مسؤول الشرطة (الشريف) في مقاطعة هارفورد، جيفري جاهلر، هويته على أنه يدعي راضي لبيب برنس ويبلغ من العمر 37 عاما

ووقع إطلاق النار قبل الساعة التاسعة صباحا بقليل في إدجوود بولاية ميريلاند، في شركة تبيع وتثبت قمم الجرانيت للمطابخ والحمامات.

وقال الميجور ويليام ديفيز من مكتب المسؤول الشرطي (الشريف) عن المقاطعة ان المشتبه به، الذى له تاريخ اجرامى ويعتقد انه هرب فى سيارة مسجلة إلى ولاية ديلاوير المجاورة، “له صلة بالشركة، بيد أن تفاصيل هذه الصلة مازالت قيد التحقيق. وقال “هناك بحث نشط”.

ولم يتضح بعد الدافع وراء الهجوم.

وأضاف ديفيز أن كل الضحايا من العاملين في الشرطة .

ويشتبه فى ان راضي لبيب برنس أطلق النار فى وقت لاحق فى ويلمنجتون على بعد حوالى 80 كم شمال شرق ادجوود. ولم تعط شرطة ويلمنجتون أي معلومات عن سقوط ضحايا في عملية إطلاق النار الثانية.

وتشارك وكالات إنفاذ القانون الاتحادية وكل من شرطة ولاية ديلاوير وميريلاند فى عملية البحث.