ترامب يرد على انتقادات عقب اتهامه بالتعامل بطريقة متبلدة مع أرملة جندي

trumpp.jpg55

واشنطن ـ  (د ب أ)- تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لانتقادات شديدة، اليوم الأربعاء، بسبب ما تردد حول أسلوب معاملته لأرملة جندي بالجيش، مما أثار جدلا عندما انتقد الرؤساء السابقين بزعم أنهم لم يكونوا يتصلون بأفراد أسر عناصر الجيش الذين يلقون حتفهم.

وكان ترامب تحدث هاتفيا أمس الثلاثاء إلى أسر أربعة جنود بالقوات الخاصة لقوا حتفهم في كمين في النيجر.

وجاء ذلك بعد يوم من اتهامه للرئيس السابق باراك أوباما بأنه لم يكن يتواصل مع أسر الجنود في المواقف المماثلة. واعترض موظفون في إدارة أوباما على هذا الاتهام.

ومع ذلك، تعرضت مكالمات ترامب لانتقاد حاد من قبل مشرعة ديمقراطية استمعت إلى مكالمة الرئيس مع أرملة السيرجنت لا ديفيد جونسون بينما كانت متوجهة إلى مطار ميامي لاستلام نعشه.

وقالت عضوة الكونجرس فريدريكا ويلسون، في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” إن الرئيس قال: “حسنا، اعتقد أنه كان يعرف ما وقع عليه، ولكني أعتقد أن ذلك (أي موته) ما زال يسبب ألما”. وانتقدت ويلسون الرئيس لتعامله بطريقة تفتقر إلى الاحساس.

واعترض ترامب على هذا التفسير.

وكتب ترامب عبر تويتر: “لقد لفقت عضوة الكونجرس الديمقراطية كلاما بصورة تامة عما قلته لزوجة جندي لقي حتفه أثناء القتال (ولدي دليل). إنه لأمر محزن!”.

وقالت ويلسون إنها كانت على مقربة من الحديث، وكتبت على تويتر إنها “لم تكن الوحيدة التي سمعت وفزعت من تصريحاته التي تفتقر إلى الحساسية”.

وذكر البيت الأبيض في توضيح للحديث الذي ورد في المكالمات إن ترامب قدم التعازي، وقال إن هذه التضحية لن تنسى.

وكان جونسون عنصرا في دورية مشتركة مع قوات النيجر، في إطار البعثة الأمريكية من أجل التدريب، وتقديم المشورة لجيش الدولة الواقعة في غرب إفريقيا، والذى يقاتل مسلحين إسلاميين متطرفين.