المونيتور: تنافس كبير على الأرض السورية بين الجيش السوري وحلفائه والتحالف الدولي وحلفائه.. وحزب الله لاعب رئيسي

 

hizballa-qouatttt.jpg777

واشنطن ـ كشف موقع “المونيتور” الأمريكي تقريرا عسكريا حول النشاط العسكري لـ “حزب الله” اللبناني في سوريا، واستند التقرير إلى معلومات ومصادر صحفية أشارت إلى أن هناك تنافس كبير يجري على الأرض السورية بين الجيش السوري وحلفائه من جهة والتحالف الدولي وحلفائه من جهة أخرى.

وأفاد تقرير الموقع أن “حزب الله” اللبناني يلعب اليوم دورا بارزا ومهما في سوريا، لا سيما في منطقة البادية السورية الاستراتيجية التي يسيطر عليها ويؤمن الطريق التي تربط سوريا بالعراق.

ووفق التقرير يساهم “حزب الله” بتأمين الحدود من الجهة السورية، في المقابل تقوم حركة “النجباء” العراقية بتأمين الحدود من الجهة العراقية، هذا الأمر يشكل ترابطا استراتيجيا مهما لإيران وسوريا والعراق، لذلك يسعى الجيش السوري و”حزب الله” اليوم السيطرة على البوكمال والميادين لأنهما تعتبران المنطقتان البارزتان لربط الحلف السوري الإيراني في المنطقة.

وكشفت مصادر عسكرية للتقرير أن حوالي 8000 عنصر من “حزب الله” يشاركون في القتال في شرق سوريا، وتمكنوا من استعادة أكثر من 70% من الأراضي بمساندة جوية روسية.

وفي المقابل يحاول التحالف الدولي عبر حلفائه، أي “قوات سوريا الديموقراطية” تثبيت سيطرتها على بعض المناطق الاستراتيجية في شرق سوريا، وكشفت المصادر العسكرية  أن “حزب الله” اللبناني لن يدخل في مواجهات مباشرة مع “قسد” في سوريا.

وكشف التقرير أن هناك غرفة مشتركة تدير العمليات في دير الزور بين روسيا والجيش السوري و”حزب الله”، وتسند عمليات الهجوم معظمها إلى حزب الله ومن بعدها تقوم قوات من الجيش السوري  بتتبع الحزب  لتثبيت السيطرة والأمن في المناطق المحررة من تنظيم “داعش”.