منظمة الإسعاف الجويّ الملكيّ الاستراليّ تقاطع شركة البيت الإسرائيليّ: أكبر شركة لتصنيع الأسلحة

 BOYCOTT-ISRAEL-13.10.17-(1)

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أعلنت شبكة دعم فلسطين في أستراليا أنّ خدمة الإسعاف الجوي الملكي الأسترالي (رفدس) قد أكّدت لها عدم تعاقدها أو تعاملها مع شركة “إلبيت” الإسرائيليّة المعروفة بتصنيع الطائرات بدون طيار وغيرها من الأسلحة والمعدات التي يستخدمها جيش الاحتلال الإسرائيليّ في جدار الضمّ والفصل العنصريّ والمستعمرات وجرائم الحرب التي يرتكبها ضدّ الشعبين الفلسطينيّ واللبنانيّ.

وجاء قطع الطريق على هذا التعاون بين “إلبيت” والمنظمة الطبية الرسمية بعد حملة استمرت 18 شهرًا قامت بها حملة التضامن مع فلسطين ونشطاء المقاطعة بدعم العديد من السياسيين والأطباء. وتعد خدمة الإسعاف الجوي الملكي الأسترالي إحدى أكبر منظمات النقل الطبي الجوي في العالم.

ويأتي هذا النجاح المهم ضد شركة “إلبيت” الإسرائيليّة ضمن حملة حركة مقاطعة إسرائيل (بي دي اس) ضد الشركة وفي خضم سلسلة من الانتصارات والجهود التي تمكنت حملة المقاطعة من إحرازها حول العالم على الرغم من الحرب القانونية الإسرائيلية الشرسة واليائسة ضدها.

وتعد شركة “إلبيت” إحدى أهم شركات الأسلحة الإسرائيلية ولها مصانع ومصالح عالمية، وتنتج 85% من الطائرات بدون طيار التي يستخدمها جيش الاحتلال الإسرائيلي بالذات ضد الفلسطينيين في قطاع غزة المحاصر، لذا فهي هدف لكل حملات المقاطعة وسحب الاستثمارات حول العالم.

ونجحت حركة المقاطعة في إحراز تقدم في الولايات المتحدة وبريطانيا والغرب عموما، حيث تنشط بشكل قوي في الجامعات الأمريكية والبريطانية. ووفقا لناشطين في الحركة، فقد تسببت بخسائر اقتصادية كبيرة لإسرائيل، عبر فسخ عقود بقيمة 23 مليار دولار، وتراجع قيمة صادراتها إلى حوالي 2.9 مليار دولار، في ظل توقع خسارة ما بين 28 و56 مليار دولار بالناتج القومي الإسرائيليّ.