مسؤول أمريكى يلمح إلى ضلوع حكومة كوبا في الهجمات الصحية على الدبلوماسيين الأمريكيين فى هافانا

fffffffffffffff

واشنطن (دب ا) ألمح مسؤول بارز بالبيت الأبيض الأمريكي الخميس إلى أن الحكومة الكوبية وراء الهجمات التي تعرض لها دبلوماسيون أمريكيون فى كوبا ، دفعت واشنطن إلى خفض عدد دبلوماسييها فى هافانا.

وقال جون كيلى، رئيس هيئة موظفى البيت الأبيض اليوم:” نعتقد أنه كان بإمكان الحكومة الكوبية وقف الهجمات على دبلوماسيينا”.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الشهر الماضي أنها بصدد سحب أكثر من نصف دبلوماسييها ، وكل أفراد أسر الدبلوماسيين من سفارتها فى كوبا، بعد معاناتة 21 دبلوماسيا من مشاكل صحية غامضة فى الأشهر الأخيرة، وقامت بعد ذلك بطرد الدبلوماسيين الكوبيين العاملين فى الولايات المتحدة.

وأكدت هيثر نوريت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أنه على الرغم من ملاحظات كيلى ، فإن تحقيقيا فى الواقعة لايزال جاريا ، ولايزال المسؤول عنها يكتنفه الغموض.