كاتب يتحدث عن “فضيحة : “مخيمات” الأردن بدون “موازنات مالية” في مجالس اللامركزية

4444444444444444

رأي اليوم- عمان

كشف باحث وإعلامي وناشط سياسي أردني بارز عن ما أسماه ب”فضيحة” جديدة على هامش مجالس اللامركزية المنتخبة مؤخرا حيث تبين عدم وجود “مخصصات” مالية تخص اهالي المخيمات للاجئين الفلسطينيين من المواطنين الأردنيين.

 وقال الكاتب وليد حسني أن الحقائق تكشفت بسرعة امام ممثلي المخيمات في مجالس اللامركزية، حين بدت الصورة بالنسبة اليهم أكثر من واضحة وأكثر من صادمة، فالمخيمات التي جاؤوا منها بالانتخاب المباشر لا موازنات مخصصة لها في موازنات المحافظات التي تتبع لها، ولا مجال لمناقشة ما كانوا يحلمون به أو وعدوا ناخبيهم به.. بصراحة كان الأمر أشبه بالفضيحة.

وفقا لحسني قيل لممثلي المخيمات في مجالس اللامركزية بان مخصصاتهم للبنية التحتية تأتي من وكالة الغوث وان الموازنات المالية لمجالس اللامركزية وعضت اصلا قبل الإنتخابات الأخيرة.

وافاد حسني بمتابعة خاصة على صفحته التواصلية: تعرف الدولة والحكومة معا ان وكالة الغوث لا تنفذ اية مشاريع بنية تحتية في المخيمات وتكتفي بتقديم الحد الأدنى من خدمات التعليم والاكتفاء بصرف ادوية الضغط والسكري في عياداتها، فافلاس الوكالة حقيقة قائمة إلا أن الإصرار على بقائها إنما لتحقيق بعد سياسي يتمثل بالرغبة بالابقاء على قضية اللاجئين حية ومتوقدة فقط.

 وقال حسني : فوجيء المواطنون في المخيمات باستثنائهم تماما من اية مشاريع خدماتية في الموازنة المرتقبة للدولة لسنة 2018، وفوجئوا أكثر عندما بدا لهم ان ممثليهم في مجالس اللامركزية مجرد أرقام في عداد الناجحين مما أسقط في يدهم تماما.