خلال اتصال هنية بأحمد جبريل: على حماس الاعتراف بخطأ سياساتها  تجّاه سوريّة

 JEBREL-HANIA-26.09.17.

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أصدرت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين-القيادة العامّة بيانًا، وصت نسخةً منه لصحيفة “رأي اليوم”، جاء فيه أنّ الأمين العّام للجبهة، أحمد جبريل، قال لإسماعيل هنيّة، رئيس الدائرة السياسيّة لحركة المقاومة الإسلاميّة (حماس)، خلال اتصالٍ هاتفيٍّ أجراه الأخير مع جبريل إنّ المصلحة الوطنية الفلسطينيّة  العليا  وتعزيز محور المقاومة يتطلب من حماس مراجعة نقدية  تعترف  خلالها  حماس  بخطأ  سياساتها  تجاه سوريّة، مُشدّدًا أنّه على ضوء التطورات الأخيرة التي جرت في الساحة الفلسطينية والمتعلقة بالمصالحة ما بين فتح وحماس وترتيب البيت الداخلي الفلسطينيّ.

وجاء في البيان: اتصل السيّد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالرفيق احمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة واستعرض معه الخطوات التي تمت مابين فتح وحماس والتي شملت حلّ اللجنة الإدارية في غزة تمهيدًا للقاء يجمع الفصائل الفلسطينية بناءً على أرضية اتفاق القاهرة الذي تم عام 2005 والذي اقتضى بموجبه إعادة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية على قاعدة برنامج مقاوم وإحياء الإطار القيادي الفلسطيني الذي سيبحث في إعادة انتخاب المجلس الوطني الفلسطيني وباقي المؤسسات الأخرى.

وتابع البيان قائلاً إنّ الرفيق جبريل أبلغ السيّد هنية بضرورة خلق المناخات التي تؤكد على أهمية الدور الفلسطيني في إطار محور المقاومة، وأنّ ذلك يستوجب أنْ تقوم حماس ومن خلال شخص هنيه نفسه بعملية نقد ذاتي في هذا السياق بحيث يعلن في تلك المراجعة النقدية عن الأخطاء التي ارتكبتها حماس بحقّ هذا التحالف وبشكلٍ خاصٍّ سوريّة، حاضنة المقاومة وداعمها الاستراتيجيّ، والتي عمدت ذلك بالدم وكلّ إشكال الدعم لقضيتنا الفلسطينية.

وخلُص البيان إلى القول إنّه من جهته أكّد السيد هنية على أنّ حماس تعمل وفق رؤية جديدة من شانها إعادة ترتيب وتصويب تحالفاتها، على حدّ تعبيره.