المالكي : استفتاء كردستان اعلان حرب على وحدة الشعب العراقي

00126

بغداد – (د ب أ)- اعتبر نائب الرئيس العراقي نوري المالكي اليوم الاثنين أن إجراء الاستفتاء في كردستان بمثابة إعلان حرب على وحدة الشعب العراقي.

وقال المالكي ، أمام حشد من انصاره :”هذا الإجراء إعلان حرب على وحدة الشعب العراقي” ، مضيفا أن “الكل يؤكد عدم دستورية الاستفتاء، لأنه يستهدف وحدة البلاد ، وهي خطوة ستكون لها تبعات خطيرة على مستقبل العراق بشكل عام وكردستان بشكل خاص “.

ودعا الحكومة الى اتخاذ كافة التدابير اللازمة لإنهاء هذه الممارسات غير القانونية، عبر ايقاف التحاور مع دعاة الاستفتاء وفرض مقاطعة شاملة .

وحمل المالكي “دعاة الاستفتاء للانفصال مسؤولية ما سيحصل مستقبلا من أزمات وصراعات وحروب ، ولسنا سعداء بما ألت إليه الأمور، لكننا نحمل الإقليم ورئيسه المنتهية ولايته مسؤولية العواقب”.

وأكد أن مواقف الكثير من الدول المجاورة للعراق كانت حازمة وواضحة إزاء هذه الممارسة غير الشرعية ، مطالبا هذه الدول بمقاطعة إقليم كردستان سياسيا واقتصاديا وأمنيا وعدم التعامل معه .

وقال المالكي “لم تكن سياسات الرئيس غير الشرعي لإقليم كردستان بارزاني في يوم من الايام تعبر عن الشراكة طوال هذه السنوات، فهو عارض مرارا تسليح الجيش العراقي وتجاوز على الدستور عبر الاستحواذ على النفط العراقي، والتمدد على أراضي الآخرين عبر حجج وذرائع شتى، ناهيك عن اتخاذه من أربيل عقبة في طريق اي عجلة بناء سياسي وحدوي فكانت تخالف الدستور وتتلاعب بالاقتصاد العراقي وتعمد على خرق سيادة ووحدة العراق” .