وسائل الإعلام الإسرائيلية تبرز دخول حزب “البديل من أجل ألمانيا” البرلمان

4433

تل أبيب – (د ب أ)- هيمن اليوم الاثنين دخول حزب يميني قومي للبرلمان الألماني (بوندستاج)، على التغطية الاعلامية للانتخابات الالمانية في إسرائيل.

وبرز عنوان “(حزب) يميني راديكالي في البرلمان الالماني” بين عناوين أخبار صحيفة “يديعوت أحرونوت” الاسرائيلية.

ويعتبر بعض الإسرائيليين أن دخول حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني القومي الشعبوي – وهو أكبر فوز لحزب يميني متطرف منذ عقود- سوف يؤدي إلي حالة من التدهور الذي يبعث على القلق في السياسة الألمانية.

ومن جانبه، كتب الوزير الاسرائيلي، يواف جالانت، من حزب “كلنا” الذي ينتمي لتيار يمين الوسط، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أتابع بقلق التغيير المتوقع مع دخول حزب يميني راديكالي إلى البرلمان… إن صعود القومية اليمينية في ألمانيا، يمثل ضوء أحمر”.

ومن ناحية أخرى، يتعاطف بعض الإسرائيليين مع مشاعر حزب “البديل من أجل ألمانيا” المناهضة للمهاجرين، وهو ما يمكن رؤية انعكاسه على رغبة الحكومة الإسرائيلية في ترحيل طالبي اللجوء الأفارقة.

في الوقت نفسه، كتب إلداد بيك في صحيفة “هايوم” الإسرائيلية اليمينية، إن إسرائيل يجب أن تتعامل مع حزب “البديل من أجل ألمانيا”، حيث قال إن الحزب “ليس من أحزاب النازية الجديدة – مثلما يزعم العديد من منافسيه – على الرغم من تصويت العديد من النازيين الجدد لصالحه أمس.”

وبدوره، هنأ رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل، حيث وصفها بأنها “صديقة حقيقية لاسرائيل”، إلا أنه لم يشر إلى المكاسب التي حقها حزب “البديل من أجل ألمانيا” في الانتخابات.

يذكر أن حزب “البديل من أجل ألمانيا” حصل على 6ر12% من أصوات الناخبين، ليحصد بذلك 94 مقعدا في البرلمان البالغ عدد مقاعده 709 مقاعد، ويصبح ثالث أكبر كتلة حزبية في البرلمان الالماني.