محاكمة لاجئين سوريين في ألمانيا بتهمة اغتيال 36 موظفا في الحكومة السورية

77

شتوتجارت (ألمانيا)- (د ب أ)- يمثل مجموعة من اللاجئين السوريين اليوم الاثنين أمام محكمة مدينة شتوتجارت الألمانية بتهمة اغتيال 36 موظفا في الحكومة السورية.

وبحسب صحيفة الدعوى، قتل ثلاثة من بين المتهمين الأربعة، الذين تتراوح أعمارهم بين 24 و 35 عاما، 36 فردا من أنصار نظام الرئيس السوري بشار الأسد في مكب نفايات بالقرب من مدينة الطبقة السورية في آذار/مارس عام 2013، وذلك في إطار وحدة قتالية محسوبة على جبهة النصرة.

ووفقا للبيانات، فإن الضحايا كانوا من الشرطة وقوات الأمن وأفراد من الجيش، وتم أسرهم قبل الاستيلاء على مدينة الرقة.

وقدم المتهمون إلى أوروبا بعد ذلك كلاجئين، وأقاموا في مدن لايمن وبرلين ورايزكيرشن ودوسلدورف في ألمانيا.

ويواجه الرجال الأربعة تهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي.

ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة أكثر من عام. وحددت المحكمة 80 جلسة للقضية حتى تشرين أول/أكتوبر عام .2018