حزب الخضر يؤكد استعداده لخوض مشاورات جادة بشأن الدخول في ائتلاف ميركل في ألمانيا

68

برلين – (د ب أ)- عقب يوم من الانتخابات التشريعية أكد حزب الخضر استعداده للدخول في مشاورات جادة مع التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل، والحزب الديمقراطي الحر بشأن تشكيل ائتلاف حاكم.

وقال رئيس الحزب جيم أوزدمير اليوم الاثنين في برلين خلال اجتماعه بقادة الحزب إنه من الواضح أنه يتعين على الجميع تقديم تنازلات، وأضاف: “أعلم أننا لسنا أقوى كتلة حزبية في البرلمان أو في هذه المحادثات”.

وأوضح أوزدمير أنه يتعين على حزبه في النهاية تمثيل الأصوات التي حصل عليها بضمير، مناشدا كافة الأحزاب بإجراء مفاوضات جادة، بما في ذلك الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

يذكر أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي يميل حاليا للانضمام إلى صفوف المعارضة.

وذكر أوزدمير أن الاشتراكيين الديمقراطيين ربما يعيدون النظر في تقييم الوضع عقب أيام قليلة.

ومن جانبها، ذكرت المرشحة الأولى لحزب الخضر في الانتخابات، كاترين جورينج-إيكارت، أنه يتعين إجراء المفاوضات بشأن الائتلاف المقبل ” بهدوء تام” و”بثقة تامة في النفس″، وقالت: “كل ائتلاف يعتمد على التوصل لحلول وسط، ولن يكون ذلك أمرا سهلا في هذه الكوكبة”.

وأظهرت النتائج النهائية المؤقتة للإنتخابات الألمانية في وقت مبكر من اليوم الاثنين أن تحالف المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي، سجلا تراجعا كبيرا، مقارنة بالانتخابات الماضية، بينما حقق حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني نجاحا كبيرا، بعد أن حصد ما يقرب من 13% من الاصوات.

وبعد فرز الأصوات في جميع الدوائر الانتخابية حصد تحالف ميركل المسيحي على 33% الأصوات، بينما حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على 5ر20%.

وحصل حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة على 6ر12% ليكون ثالث أقوى حزب في البلاد، وهي المرة الأولى التي يدخل فيها البرلمان.

وفي الوقت نفسه، عاد الحزب المؤيد لقطاع الأعمال “الديمقراطيون الأحرار” إلى الساحة الاتحادية للمرة الأولى منذ أربعة أعوام، بعد حصوله على 7ر10% من الأصوات. وحصل حزب اليسار على 2ر9%، وحزب الخضر على 9ر8%.