الداخلية الكويتية تطلب من 3 رجال دين شيعة مغادرة البلاد

fadel malki

الكويت ـ (د ب أ) – كشفت مصادر أمنية كويتية عن أن وزارة الداخلية طلبت من رجال الدين الشيعة فاضل المالكي ومنير الخباز وباقر المقدسي مغادرة الكويت، بعدما دخلوها للمشاركة في مراسم الأيام العشرة الأولى من المحرم.

وقالت المصادر لـصحيفة (الجريدة) الكويتية في عددها الصادر اليوم الاحد ، إن الرجال الثلاثة أبلغوا بضرورة المغادرة خلال 24 ساعة، مضيفة أنه تم السماح للخباز بإلقاء خطبة كانت مقررة في أحد المساجد، على أن يغادر بعدها.

وكان النائبان د. وليد الطبطبائي ومحمد هايف استنكرا دخول هؤلاء المتهمين بسب أمهات المؤمنين إلى البلاد، مطالبين بإبعادهم.

ودعا هايف إلى إيقاف “هؤلاء المعروفين بالزندقة، وترحيلهم خارج البلاد”، في حين قال الطبطبائي: “لا نعترض على الاجتماع في الحسينيات، لكننا لا نقبل بتاتاً دعوة معممين لهم سوابق في سب الصحابة، مثل الخباز″.