مسن تركي يرفض التقاعد من “صناعة القبعات” حتى الممات

66666666666

نيغدة – الأناضول

“سأواصل حياكة القبعات حتى وفاتي”، بهذه العبارة أعرب التركي “بيازيد جتين” (78 عامًا) عن حبه وشغفه بمهنة صناعة القبعات التي بدأها قبل 68 عامًا.

وبدأ “جتين” بتعلم هذه الصناعة في مدينة إسطنبول وهو ابن 10 أعوام، لينتقل بعدها إلى “نيغدة”، في جنوب وسط تركيا، ويواصل تطوير وتعزيز مهنته في ورشة خاصة افتتحها هناك.

ورغم تقاعد العديد من أصدقائه من مهنهم، إلا أن “جتين” رفض الاستسلام للتقاعد ولا يزال يصنع القبعات بنفس الروح والعشق الذي بدأه قبل 68 عامًا، بحسب ما ذكره للأناضول.

وأكد “جتين” أنه لم يفقد حماسته أبدًا تجاه محنته التي أحب، بل يعمل بشكل مستمر على ابتكار أشكال متنوعة من القبعات.

ولفت إلى أنه يصنع يوميًا 15 قبعة، إذ أنه الوحيد الذي يصنع قبعات في نيغدة حاليًا.

وأشار إلى أنه بدأ المهنة مع 6 أشخاص “ولكنهم تقاعدوا الآن، وأنا ما ولت مستمرًا بهذا الطريق”.

وأكد أنه مستمر في هذا المعترك المهني الذي يعشق “فأنا سأواصل حياكة القبعات حتى وفاتي، وسأنقل هذه المهنة إلى الأجيال الجديدة”