إيما ستون: خضعت لعلاج نفسي منذ سن السابعة

79-170959-emmastone-anxiety_700x400

متابعات – راي اليوم

كشفت النجمة الأمريكية إيما ستون الحائزة على جائزة الأوسكار عن دورها في فيلم”لا لا لاند” عن أنها بدأت العلاج النفسي من القلق منذ سن السابعة.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن إيما كشفت عن ذلك الأمر خلال حوارها مع المقدم ستيفن كولبرت في برنامج “ذا لايت شو” تحدثت عن تعرضها لنوبات عصبية، وأنها كانت “طفلة قلقة”.

وعرضت ستون، البالغة من العمر ٢٨ عاما، لوحة رسمتها أثناء العلاج وهي في سن التاسعة. وقالت إن التمثيل ساعدها على الحد من الشعور بالقلق.

وأضافت: “ما زلت مصابة بالقلق حتى الآن، لكن لا تصيبني نوبات”.

وشرحت المعنى وراء رسمتها، فقالت إن “الفتاة في الرسمة تمثلني، والقلق هو هذا الوحش الأخضر الصغير”. وقالت إنها لم تصدق في طفولتها أنها يمكن أن تغادر بلدتها في ولاية أريزونا، لكن في الخامسة عشر، تمكنت من الانتقال إلى هوليوود.

وهذه ليست المرة الأولى التي تفصح فيها ستون عن مشكلتها مع القلق، حيث شاركت في حملة مع مؤسسة “عقل الطفل” الخيرية في مايو الماضي.

وتقول ستون إنها تعيش الآن حياة أكثر توازنا، لأنها أصبحت متحكمة في إحساسها بالقلق بفضل “المعالجين العظماء وأدوات الوعي السلوكي”.

وتشارك ستون حاليا في فيلم جديد يحمل اسم “معركة الجنسين”، ويتناول مباراة تنس أقيمت عام ١٩٧٣، بين بطلة التنس بيلي جاين كينج، وبطل التنس بوبي ريجز.