السلطات المغربية توقف هولنديين بالريف بتهمة نشر المسيحية وحجز عشرات الكتب “التبشيرية” في منزل مواطنة مغربية

444445

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 أوقفت السلطات المغربية، بشمال المغرب، هولنديين للاشتباه في ترويجهما المسيحية، وذلك بعد محاصرة واقتحام منزل كان يأوي الهولنديين وامرأة مغربية وبحوزتهما مجموعة من الكتب الدينية المسيحية.

 

وقالت الشرطة أنها حجزت عشرات نسخ الانجيل والعهد الجديد وكتيبات شرح مبسط لتعاليم الديانة المسيحية ونبذات عن يسوع المسيح في منطقة بالريف المغربي.

 

ونقلت يومية “الصباح” عن مصادر محلية ان الزوجين الهولنديين كانا يتجولان بين ساكنة القرية بحوزتهما كتبا تحمل أسئلة على اغلفتها من قبيل “من أنا” و”هل الله موجود” و”ما هو معنى حياتي”.

 

وأسفر بحث عناصر الدرك المغربي بمنطقة الدريوش الريفية على العثور عن المبشرين الهولنديين حيث تم وضعهما رهن الاعتقال الاحتياطي.

 

المرأة والرجل في عقدهما الثالث، وحسب الابحاث الاولية دخلا الى المغرب عبر المطار وتوجها الى بلدة وردانة حيث يوجد منزل امرأة مغربية مسلمة تربطهما بها علاقة صداقة.

 

وبعد انتهاء التحقيقات مع الموقوفين تم ترحيلهما الى التراب الهولندي فيما حجزت الكتب والمواد الداعمة التي وجدت بحوزتهما.

 

هذا وقد تحركت السلطات الامنية بالمنطقة بأمر من الادعاء العام الذي أعطى تعليماته باقتحام منزل المواطنة المغربية، وذلك عقب التوصل بإفادات من سكان منطقة الدريوش حول تحركات “مريبة” للزوجين ودخولهما في نقاشات مع السكان ذات طبيعة “تنصرينية”.