خامنئي يصف خطاب ترامب في الامم المتحدة بخطاب “رعاة البقر ورجل عصابات” و”ما قاله رئيس الولايات المتحدة لا يشرف الأمة الأميركية ونخب هذا البلد تشعر بالخزي لوجود رئيس مثله على رأسها”

KHAMINAI65

طهران -(أ ف ب) – أعلن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي الخميس أن خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الشديد اللهجة ضد طهران من منبر الأمم المتحدة هو خطاب “رعاة بقر ورجال عصابات”.

ووصف خامنئي بحسب ما ورد على موقعه الإلكتروني كلمة ترامب بـ”السخافة والبلاهة والاضطراب والبعد عن الواقع″، معتبرا أن “لغة رعاة البقر ورجال العصابات” التي اتهم ترامب باستخدامها “لم تكن نابعة عن شجاعته بل عن انفعال وفشل وقصر نظر”.

وتابع في كلمة ألقاها لدى استقباله رئيس وأعضاء مجلس خبراء القيادة، إحدى هيئات الحكم في إيران، أن “ما قاله رئيس الولايات المتحدة لا يشرف الأمة الأميركية ونخب هذا البلد تشعر بالخزي لوجود رئيس مثل ترامب على رأسها ولتصريحاته”.

وقال إن “حقد” القادة الأميركيين على إيران مرده “وجود الجمهورية الإسلامية الإيرانية ودورها المؤثر الذي أسهم في إفشال مخططات أميركا والكيان الصهيوني في المنطقة”.

هاجم ترامب إيران بشدة في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء في نيويورك فوصفها بـ”الدولة المارقة” و”الديكتاتورية الفاسدة”.

والعلاقات الدبلوماسية مقطوعة بين إيران والولايات المتحدة منذ 1980 وأزمة احتلال السفارة الأميركية في طهران بعيد الثورة الإسلامية. وحصل تقارب خلال الولاية الثانية للرئيس السابق باراك أوباما (2013-2017) لكن مع وصول خلفه إلى البيت الأبيض عاد التوتر ليتصاعد بشكل متواصل.

ويهدد ترامب بسحب بلاده من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الذي وقعته طهران مع الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا في تموز/يوليو 2015.

وينص هذا الاتفاق على رفع تدريجي للعقوبات الاقتصادية الدولية المفروضة على إيران لقاء ضمانات حول اقتصار برنامجها النووي على الاستخدامات المدنية.

وفي رد على ترامب، أعلن الرئيس الإيراني الأربعاء في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن طهران “لن تقف مكتوفة الأدي ازاء اي نقض للاتفاق” النووي.