وزير الخارجية الإيطالي يعلن دعما ماليا طارئا لليمن بمليون يورو

1A4

روما / محمود الكيلاني / الأناضول – أعلن وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، الثلاثاء، دعما ماليا طارئا لليمن بقيمة مليون يورو، لمكافحة سوء التغذية لدى أطفال البلد الأخير.
جاء ذلك في بيان صدر، اليوم، عن ألفانو في ختام محادثات أجراها مع الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، ووزير خارجيته عبد الملك المخلافي، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الجارية في نيويورك.
ووفق البيان، أعلن رئيس الدبلوماسية الإيطالية “دعما ماليا طارئا من برنامج إيطالي، لمكافحة سوء التغذية لدى أطفال اليمن، بقيمة مليون يورو”.
ولفت الوزير إلى أنّ هذه المساعدة “تضاف إلى ما كنا أعلناه سابقاً، خلال مؤتمر المانحين المنعقد في أبريل/ نيسان الماضي في جنيف السويسرية، من حزمة مساعدات بقيمة إجمالية قدرها 10 مليون يورو، على مدى العامين 2017-2018″.
وأكد ألفانو أن حكومة بلاده تؤيد “بقوة الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد”.
ولفت أن بلاده “تتوقّع من الأطراف، بما فيها الحكومة الشرعية، موقفاً مسؤولاً ومنفتحاً تجاه تحقيق التنازلات السياسية الضرورية “.
وشدد الوزير على أن “استمرار المواجهات المسلحة سيؤدي إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية الصعبة”، مجدداً التزام إيطاليا بالعمل، كعضو بمجلس الأمن، على “دعم جهود التوصل إلى تسوية دائمة وشاملة للأزمة في اليمن”.
ويشهد اليمن منذ خريف 2014، حربًا بين القوات الموالية للحكومة الشرعية المدعومة بالتحالف العربي من جهة، ومسلحي جماعة “الحوثي”، والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، من جهة أخرى.
وخلّفت الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، فضلا عن تدهور حاد في اقتصاد البلاد.