غارتان إسرائيليتان على الحدود اللبنانية السورية بعد اعتراضها بصاروخ باتريوت طائرة بدون طيار فوق الجولان قالت أنها من انتاج إيراني وبتفعيل من حزب الله أقلعت من مطار دمشق الدولي وقامت بمهمة استطلاع في منطقة الحدود

7a6ed1f564a84731269ecd033a2491c4

 

 

 

بيروت ـ القدس ـ “راي ايلوم” ـ الاناضول: أفادت مصادر لبنانية أن الطيران الإسرائيلي شن، اليوم الثلاثاء، غارتين جويتين على الحدود اللبنانية السورية.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن مندوبها أكد تنفيذ الطيران الإسرائيلي لغارتين على تلة الرشاحة، على الحدود اللبنانية السورية، شرقي بلدة “شبعا”.

وكانت إسرائيل قد أعلنت اعتراض المضادات الأرضية الإسرائيلية، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، طائرة مسيرة بدون طيار، بصاروخ من طراز “باتريوت”، بعد اختراقها الأجواء الإسرائيلية فوق هضبة الجولان.

وقال أفيخاي ادرعي، المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، في تصريح مكتوب أرسل نسخة منه لوكالة الأناضول:” تم اعتراض طائرة بدون طيار اقتربت من حدود مرتفعات الجولان بصاروخ باتريوت”.

وأضاف أدرعي:” تم رصد طائرة دون طيار من انتاج إيراني وبتفعيل من (منظمة) حزب الله (اللبنانية)، أقلعت من مطار دمشق الدولي، وقامت بمهمة استطلاع في منطقة الحدود”. وأضاف:” خلال مهمة الاستطلاع دخلت الى المنطقة منزوعة السلاح في هضبة الجولان دون الدخول بأي شكل إلى الاجواء الاسرائيلية، وتم استدعاء مقاتلات دون استخدام السلاح، لانه تقرر اعتراضها بواسطة صاروخ باتريوت واحد، الذي أصاب وأسقط الطائرة، حسب تقديرنا سقطت الطائرة في منقطة أحمدية القنيطرة”.

وحذر ادرعي من ان الجيش الإسرائيلي “لن يسمح بأي شكل من الأشكال بخرق واقتراب عناصر إرهابية إيرانية أو حزب الله أو ميليشيات شيعية أو جهادية الى منطقة الحدود في الجولان، وسيتحرك في مواجهة أي تحرك لمثل هذه العناصر بشكل قاطع وواضح ولن نسمح باقترابها الى الحدود”.