ممرضات يتعرضن للعقاب بسبب “النظرة الأخيرة” على جثة رجل ميت.. فماذا شاهدنَ؟

000000000000000

متابعات – راي اليوم

اوقف “مركز دنفر الطبي الصحي” في ولاية كولورادو الأمريكية خمس ممرضات عن العمل لمدة ثلاثة أسابيع لمعاقبتهن على إطلاقهن أوصافا وتعليقات غير لائقة على عضو ذكري ضخم لشخص متوفى، بحسب تقرير لموقع كوزموبوليتان.

وقال التقرير إن الممرضات شاهدن جسم الرجل وهو عاجز عن الحركة، فأعجبهن عضوه الذكري الضخم إلى حد استثنائي، ثم تابعن جثة المريض بعد وفاته حتى إدخالها إلى ثلاجة الموتى ففتحن كيس الجثة ليلقين نظرة ثانية عليه، بحسب ما نقله كوزموبوليتان عن إحدى قنوات شبكة  إيه بي سي نيوز.

وحققت شرطة دنفر في الحادثة، التي أبلغت عنها زميلتهن، ولم تجد في الأمر جريمة. وعادت الممرضات الخمس إلى عمهلن في المستشفى بعد انتهاء مدة العقوبة.

وسألت مجلة “صحة الرجل” الأمريكية أطباء وممرضات عن مدى شيوع حوادث كهذه في أوساط العاملين في المجال الطبي، ووجدت المجلة أنه على الرغم من ذلك من النادر أن تستدعي الممرضات زميلاتهن لرؤية العضو الذكري لشخص ميت، فإنه لم يسبق للعاملين في الوسط الطبي أن ناقشوا التشوهات الخلقية الجسدية فيما بينهم بحسب موقع ارم الالكتروني .

وأجابت ممرضة بقولها إن الممرضات يرين جزءًا كبيرًا من أجسام المرضى، وتصبح كلها متشابهة بالنسبة لهن من كثرة المشاهدات.

وأضافت أنه لهذا السبب، يصبح العضو الذكري في نظرهن شيئًا عاديًا شأنه شأن صابونة الركبة في نظر أي شخص آخر.

وأشارت المجلة إلى أن مزاولي المهن الطبية يتلقون تدريبًا على التعامل باحترام ومهنية مع التشوهات الجسدية والحالات الطبية الملفتة، حتى في حالة التعامل مع جثث الموتى.