العبادي يجدد تأكيده على عدم شرعية استفتاء الانفصال

875756_352558

العراق / علي جواد / الأناضول  – جدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأربعاء، تأكيده على عدم شرعية إجراء استفتاء الانفصال في الاقليم الكردي شمالي العراق، مشدداً على عدم إمكانية المضي بإجراءات أحادية الجانب.
وقال العبادي في كلمة خلال إجتماع مع محافظ واعضاء مجلس محافظة ذي قار (جنوبي العراق) إن “استفتاء الاقليم الكردي مخالف للدستور، ونحن مع وحدة العراق، ونريد العيش في وطن واحد اسمه العراق”.
وأكد العبادي “عدم امكانية اتخاذ اجراءات من طرف واحد”، مشيرا إلى “أننا في المرحلة الأخيرة من تحرير أراضينا وسنستمر بتأهيل وتدريب قواتنا؛ لأن الإرهاب يحاول وسيبقى يحاول وعلينا الحذر منه”.
ووصّل العبادي في وقت سابق من اليوم إلى محافظة ذي قار ذات الغالبية الشيعية للإطلاع على الأوضاع الأمنية والاقتصادية ومعالجة الاشكاليات التي تواجه المحافظة وأبرزها الاقتصادية.

وصوّت البرلمان العراقي بالأغلبية، الثلاثاء، على رفض استفتاء الإقليم الكردي المزمع إجراؤه في 25 من سبتمبر/أيلول الجاري، وألزم رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ كافة التدابير التي تحفظ وحدة العراق.

والاستفتاء، المزمع إجراءه، في 25 سبتمبر/أيلول المقبل، غير مُلزم، بمعنى أنه يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن إن كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

ويرفض التركمان والعرب شمول محافظة كركوك، وبقية مناطق المتنازع عليها بالاستفتاء. وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق، الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

كما ترفض الجارة تركيا إجراء هذا الاستفتاء، وتقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.