كاتب يساري يتهم جهات “رسمية” في المغرب بالتدخل في الغاء حلقته برنامج على قناة “فرانس 24″ حول الأزمة الداخلية لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة لم يتوصل بجواب حول الأسباب

9

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

قي خطوة مفاجئة، قررت قناة “فرانس 24″ التراجع عن استضافة كاتب سياسي مغربي معروف، كان يرتقب أن يناقش وضعية حزب العدالة والتنمية المغربي، بعد أن ألغت ادارة القناة حلقة برنامج “وجها لوجه” التي كانت مبرمجة مساء الخميس.

 

ويمر حزب العدالة والتنمية بأزمة داخلية بين قسمين من مكوناته على خلفية خلافات بين زعيمه عبد الاله بن كيران وريس الحكومة سعد الدين العثماني المنتي الى نفس الحزب.

 

الكاتب والفاعل السياسي عبد الصمد بلكبير أكد تفاجؤه بإلغاء القناة مقابلته ضمن برنامج “وجها لوجه” الذي كان يرتقب أن يجمعه وجها لوجه مع محلل سياسي آخر، وذلك بعد أن قدمت القناة لبلكبير في وقت لاحق اعتذارا عن اتمام تسجيل الحلقة بدعوى تعذر حضور الضيف.

 

وقال بلكبير ان القناة حاولت تعويض الضيف الاول بضيف آخر، موضحا أنه عرف بعد ذلك أن االسلطات اتصلت بالضيف الأول ودعته الى الامتناع عن الحضور للبرنامج، غير أن عجزها عن اقناع الضيف الثاني بالغاء حضوره، دفع بها الى الضغط على ادارة الاستوديو في الرباط حيث تصور القناة لقاءاتها التلفزيونية فيه.

 

واتهم المتحدث جهات “رسمية” لم يسمها بالوقوف وراء تضليل الرأي العام بخصوص ما يجري داخل حزب العدالة والتنمية.

 

وأوردت مصادر صحفية ان رئيس الحكومة، سعد العثماني، طالب وزير الاعلام بتوضيحات حول الموضوع بعد تلقيه اتصالا من عبد الاله بن كيران، غير ان الوزير المسئول عن قطاع الاعلام لم يجد جوابا، حسب تعبير بلكبير.

 

 موقع “يا بلادي” المستقل، نقل عن مصدر من داخل قناة “فرانس 24″ لم يكشف عن اسمه ان وزارة الاعلام المغربية اتصلت بادارة القناة الفرنسية للاستفسار عن موضوع الحلقة  وهوية الضيفين المشاركين في البرنامج، وبعد اطلاعها على المعطيات رفضت الوزارة السماح بتصوير الحلقة والامتناع عن منح استوديو التصوير.