وزير الدفاع المصري يبحث مع نظيره السوداني دعم الأمن بإفريقيا

349

القاهرة/ حسين القباني/ الأناضول – بحث وزير الدفاع المصري صدقي صبحي، اليوم الأحد، مع نظيره السوداني عوض محمد أحمد بن عوف، دعم جهود الأمن والاستقرار بالقارة الإفريقية.
جاء ذلك بحسب بيان للمتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، عقب لقاء بمقر وزارة الدفاع المصرية شرقي العاصمة، جمع صبحي وبن عوف، الذي يزور مصر حاليًا، دون إعلان مسبق أو مدة معلنة للزيارة.
وأوضح بيان المتحدث باسم الجيش المصري، أن “اللقاء الذي حضره رئيس الأركان المصري محمود حجازي، “تناول آخر المستجدات على الساحتين المحلية والإقليمية وانعكاساتها على الأمن والاستقرار بالمنطقة”.
وناقش اللقاء “عددًا من الملفات والموضوعات (لم يحددها) ذات الاهتمام المشترك بين القوات المسلحة لكلا البلدين فى العديد من المجالات”، دون تفاصيل.
وأكد صبحي “أهمية التعاون بين البلدين لمواجهة التحديات والمتغيرات التى تستهدف المنطقة، ودعم جهود الأمن والاستقرار لكافة شعوب القارة الإفريقية”.
بينما شدد بن عوف، على حرص بلاده على “تعزيز مجالات الشراكة والتعاون مع مصر فى كافة المناحى، والعمل على توفير كافة السبل بما يلبى المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين”، وفق بيان للجيش المصري.
ووفق البيان، أشاد محمد بن عوف بالجهود والمواقف المصرية “ودورها الريادى فى حفظ السلم والأمن ومحاربة الإرهاب والتطرف داخل القارة الإفريقية”.
وتسود العلاقات بين مصر والسودان، حالة توتر ومشاحنات في وسائل الإعلام، إثر عدة قضايا خلافية، منها النزاع على مثلث حلايب الحدودي، وموقف الخرطوم الداعم لسد النهضة الإثيوبي الذي تعارضه القاهرة، مخافة تأثيره على حصتها من مياه النيل المقدرة بـ 55.5 مليار متر مكعب.