الشيخ عبدالله آل ثاني يرد على وزير خارجية قطر: جانبه الصواب وملك السعودية أكرمني باستجابة سريعة

abdalal al thani.jpg55

دبي ـ متابعات: رد الشيخ القطري عبدالله علي آل ثاني، على وزير خارجية بلاده، الشيخ محمد بن عبدالرحمن، نافيا عرضه أي أمر شخصي خلال زيارته المملكة العربية السعودية ولقائه بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

جاء ذلك في تغريدة لعبدالله آل ثاني، حيث قال: “مع احترامي للشيخ محمد بن عبدالرحمن، فلقد جانبه الصواب فأنا لم أعرض أي أمر شخصي على الملك وولي العهد.. هدفي كان تيسير أمور الحجاج القطريين، ثم تسهيل وزيارات الشعب القطري لأقاربهم وأهاليهم في السعودية، وتيسير الأمور لأصحاب الحلال والأملاك القطريين لمتابعة شؤونهم.”

وتابع قائلا: “وقد تفاعل ولي العهد مع وساطتي لأهل قطر، وأكرمني الملك ليس بقبول شفاعتي فقط بل أمر فورا بإنشاء غرفة عمليات خاصة تعمل على مدار الساعة لخدمة الشعب القطري ووضعها تحت اشرافي.”

وأضاف: “هذه الاستجابة الكريمة السريعة ليست بالغريبة على اخوان نورة الأمجاد الذين يجمعنا معهم النسب والمصير المشترك والتاريخ العريض، وتربطنا بهم صلات الاخوة منذ وقت الآباء والأجداد.”