الجزائر تعلن تحديد هوية المسلح الثاني المقتول شمالي البلاد

1

الجزائر/ حسام الدين إسلام/ الأناضول  – أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الأحد، تحديد هوية المسلح الثاني الذي قتلته، أمس السبت، في مدينة الأخضرية التابعة لمحافظة البويرة (شمال)، وذلك في إطار عملية عسكرية لجيش البلاد.
جاء ذلك بحسب بيان نشرته الوزارة، عبر موقعها الرسمي الإلكتروني عقب أربعة أيام من الإعلان عن مقتل مسلح وصفته بـ”الخطير” في العملية ذاتها.
وقال البيان “تبعا للعملية المنفذة من طرف مفارز (دوريات) للجيش الوطني الشعبي، بالقرب من دوار (قرية) سي المهدي، بمدينة الأخضرية، بمحافظة البويرة (شمال/الناحية العسكرية الأولى) والتي مكنت من القضاء على إرهابيين خطيرين، تم التعرف على هوية الإرهابي الثاني”.
وأضاف البيان: الأمر يتعلق بالمسمى “ت. فريد”، المكنى “أبو عبيدة”، والذي التحق بالجماعات المسلحة عام 2004.
ولم تحدد الوزارة اسم الجماعة المسلحة التي ينشط فيها “أبو عبيدة”، غير أنه من المعروف تواجد تنظيمي “الدولة الاسلامية” الإرهابي، و”القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، في شمالي البلاد.
وذكرت الوزارة، أنّها ضبطت خلال العملية بندقية آلية من نوع “كلاشنيكوف”، وقنبلة يدوية، وأربعة مخازن للذخيرة، وهواتف محمولة.
وتأتي العملية إثر بحث وتفتيش يقوم به الجيش، في إطار مكافحة الإرهاب، بإقليم الناحية العسكرية الأولى، بحسب البيان ذاته.
وبذلك ترتفع حصيلة العملية، إلى مقتل مسلحين اثنين، وضبط بندقيتي “كلاشنيكوف”، وقنبلة يدوية، و6 مخازن للذخيرة، بحسب الوزارة.
والأربعاء الماضي، أعلنت وزارة الدفاع، القضاء على “إرهابي خطير” بمدينة الأخضرية يسمى (ن. كمال) ويكنى بـ (الزبير أبو هريرة).
كما أوقفت وحدات من الجيش، 15 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة (لم تحددها) بكل من محافظتي بشار وأدرار (جنوب غربي البلاد/إقليم الناحية العسكرية الثالثة). <br>ومطلع 2017، كشفت وزارة الدفاع، أن قوات الجيش قضت خلال 2016 على 125 “إرهابيا”، وأوقفت 225 آخرين، إلى جانب ضبط مئات من قطع السلاح، وكميات من الذخيرة (لم تحددها)، في مختلف مناطق البلاد، خاصة المتاخمة للحدود مع مالي وليبيا.