إدارة ترامب تترنح بعد إقالة كبير المخططين القومي المتعصب للبيض ستيف بانون

860x484

 رأي اليوم- رصد

 تواصلت الأنباء عن إستقالات جديدة تثبت بان إدارة  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تترنح .

وكدت الناطقة باسم البيت الأبيض، سارة هوكابي ساندرز، أن أمس الجمعة هو آخر يوم لستيف بانون في البيت الأبيض.

ويغادر ستيف بانون، المستشار الاستراتيجي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منصبه، إثر مراجعة لمنصبه يقوم بها رئيس موظفي البيت الأبيض، جون كيلي.

ويعتبر بانون، القومي اليميني والمسؤول السابق لموقع بريتبارت، مهندس الحملة الانتخابية لترامب.

ويتهمه منتقدوه بأن لديه أفكارا معادية للسامية وموالية للقوميين البيض.

ومن أبرز منتقديه الجماعات الحقوقية المدنية، ومن بينها رابطة مكافحة التشهير ومركز قانون الحاجة الجنوبي.

وكان ترامب قد أقال بانون من دوره البارز في مجلس الأمن الوطني، لكنه حافظ على صلته المميزة بالرئيس.

وواجه بانون، حسب وسائل إعلام أمريكية، صعوبات جمة في محاولة التأثير على الجناح الغربي للبيت الأبيض أما مستشارين منافسين له وعائلة ترامب.