التحالف العربي يؤكد استهداف زورق لـ”الحوثيين” و”أنصار الله” يعلنون أحراق بارجة إماراتية.. غداة اعلان الإمارات مصرع أربعة من جنودها جراء تحطم طائرتهم في اليمن

7ipj

صنعاء ـ دبي ـ وكالات: قال مصدر عسكري، السبت، إن قوات التحالف العربي أحبطت هجوما كانت قوات الحوثي وصالح تعتزم شنه على ميناء المخا في محافظة تعز.

وأوضح المصدر أن قوة من التحالف العربي، الداعم للشرعية في اليمن، دمرت زورقا مفخخا للقوات الحوثية كان يحاول الاقتراب من الميناء المطل على البحر الأحمر.

وكانت القوات الحوثية حاولت في السابق استهداف ميناء المخا، وذلك بعد أن استعادت السيطرة عليه القوات الشرعية بدعم من التحالف الذي تقوده السعودية.

 

ومن جهته قال اللواء يحيى المهدي مدير إدارة الشؤون المعنوية بالجيش اليمني المتحالف مع “أنصار الله”، في تصريح لـ”سبوتنيك”، السبت، إنه “تم استهداف بارجة للتحالف، نعتقد بنسبة كبيرة أنها إماراتية، كانت تخترق المياه الإقليمية اليمنية، وتم قصفها من زورق، ومازالت تحترق حتى الآن”.

ونفى المهدي ما أعلنه التحالف الدولي بقيادة المملكة العربية السعودية عن تدمير زورق لـ”أنصار الله”، مؤكدا استهداف بارجة التحالف “بدقة”.

وكانت الإمارات، ثاني أكبر دولة في التحالف العربي، اعلنت مساء الجمعة، مصرع أربعة من جنودها جراء تحطم طائرتهم، بعد هبوطها اضطراريا، في اليمن.

وذكرت وكالة “وام” الإماراتية الرسمية، أن الضحايا هم النقيب أحمد خليفة البلوشي، والملازم أول طيار جاسم صالح الزعابي، والوكيل محمد سعيد الحساني، والوكيل سمير محمد مراد أبوبكر.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان التحالف العربي، أن طاقم الطائرة تعرض لإصابات فقط أثناء عودتها من أحد المهام داخل اليمن.

وقال المتحدث الرسمي لقوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، في بيان نقلته وكالة “واس″ السعودية الرسمية، إن إحدى المروحيات التابعة للتحالف تعرضت لخلل فني أثناء عودتها من إحدى المهام بالداخل اليمني، مما اضطر الطاقم الجوي المشغل لها بالهبوط الاضطراري بإحدى المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية الشرعية”.

ولم يتطرق التحالف إلى موقع الحادث، لكن وسائل إعلام يمنية ذكرت أن تحطم الطائرة كان في محافظة “شبوة” شرقي البلاد، التي تشهد عمليات عسكرية بمشاركة إماراتية ضد تنظيم “القاعدة”.