بنوك في عدن اليمنية تنهي إضرابًا بعد التزام “الداخلية” بحمايتها

5ipj

عدن/ شكري حسين/ الأناضول: أنهت مصارف حكومية وخاصة في اليمن، الإثنين، إضرابًا عن العمل أعلنته، الأحد، عقب اتفاق أبرمته مع وزارة الداخلية في البلاد تلتزم بموجبه الأخيرة بتوفير الحماية الأمنية للبنوك.

والأحد، أعلن 11 بنكًا في محافظة عدن (جنوبي)، الإضراب عن العمل لمدة ثلاثة أيام، اعتبارًا من صباح الاثنين، احتجاجًا على عملية سطو مسلح تعرض لها البنك “الأهلي” في المحافظة.

وجاء في نص الاتفاق بين وزارة الداخلية ومدراء المصارف، الذي اطلعت عليه الأناضول، أنه “تم الاتفاق مع مدراء وممثلي البنوك التجارية والإسلامية العاملة في عدن وعددها 11 مصرفًا، على إنهاء الإضراب الذي أعلن أمس الأحد، مقابل أن تقوم الحكومة بتشديد إجراءاتها الأمنية على البنوك خلال الفترة القادمة”.

والخميس الماضي، اقتحم مسلحون مجهولون يتردون الزي العسكري الرسمي لقوات مكافحة الإرهاب اليمنية، البنك الأهلي في مديرية المنصورة، في محافظة عدن.

وقال مدير البنك محمد حلوب، عبر حسابه بموقع “فيسبوك”، إن “عصابة مسلحة يزيد عدد أفرادها عن 10 مسلحين يلبسون الزي الرسمي لقوات مكافحة الإرهاب قامت بالسطو المسلح على فرع البنك الأهلي اليمني في عدن”.

وأشار حلوب إلى أن أفراد العصابة أجبروا موظفي البنك على الانبطاح، وقتلوا مدير الفرع، عبد الله سالم النقيب، وأصابت حارسه، غسان المشوشي، برصاصة بالرقبة، بعد عجزهم عن إجباره على فتح خزائن البنك.